وصول جثة منفذ اعتداء برلين إلى تونس.. والدفن اليوم
وصول جثة منفذ اعتداء برلين إلى تونس.. والدفن اليوم

قال مسؤول بالحكومة التونسية وصول جثمان أنيس العمري منفذ اعتداء الدهس الإرهابي في برلين إلى تونس أمس الجمعة.

وأوضح المسؤول - الذي طلب عدم الكشف عن هويته - لوكالة الأنباء الألمانية «د. ب. أ» أن جثمان العمري وصلت بعد ظهر أمس إلى مطار تونس قرطاج الدولي.

وكانت عائلة العمري في انتظار جثمانه لاستلامه في المطار، ولكن تم احالته أولا إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة لتشريح الجثة.

ويتوقع دفن العمري اليوم السبت، في مسقط رأسه بالوسلاتية التابعة لولاية القيروان (وسط تونس)، حسبما أفاد مصدر قريب من العائلة لـ«د. ب. أ».

وكانت عائلة العمري طالبت السلطات التونسية بترحيل جثة ابنها لدفنه بتونس بعد الاعتداء الذي نفذه بشاحنة، وأسفر عن وفاة 12 شخصا دهسا في سوق عيد الميلاد ببرلين في ديسمبر الماضي، قبل أن تقتله الشرطة أثناء محاولته الفرار في مدينة ميلانو يوم 23 من الشهر ذاته.

ويبدو أن هناك عقبات بيروقراطية كانت تعترض استقدام جثة العمري، ترتبط بتغطية تكاليف جلبها ومدة الاحتفاظ بها منذ تاريخ الوفاة.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية التونسية بوراوي ليمام لوكالة الأنباء الألمانية «د. ب. أ» أمس الجمعة: «طلبت العائلة استلام الجثة، وهي التي تكفلت بترحيلها من إيطاليا».

المصدر : بوابة الشروق