مليشيا الحوثي تمنع حقوقيين من زيارة السجن المركزي بذمار
مليشيا الحوثي تمنع حقوقيين من زيارة السجن المركزي بذمار

تستمر الميليشيا الانقلابية بمنع مسئولي مكتب وزارة حقوق الانسان بمحافظة ذمار وفريق حقوقي محلي موالي للميليشيات من دخول إصلاحية السجن المركزي بمحافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء.

حيث تعتبر اصلاحية السجن المركزي في ذمار معتقلاً رئيسياً تستحدمه مليشيا الحوثي في سجن المختطفين والمعتقلين المناهضين لهم من مختلف المحافظات .

ونقل مراسل "سبتمبر.نت" عن ناشطين حقوقيين في محافظة ذمار ان عناصر الميليشيات الانقلابية التي تسيطر على مبنى السجن المركزي منعت مسئولين في مكتب وزارة حقوق الإنسان وعدد من الناشطيين الحقوقيين بالمحافظة من دخول اصلاحية السجن المركزي للإطلاع على أوضاع نزلاء السجن الذين يتعرضون لانتهاكات مستمرة، ويعانون أوضاعاً صحية ومعيشية صعبة للغاية.

الى ذلك دان ناشطون حقوقيون في ذمار الممارسات التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية ،واعتبرت منعها للحقوقيين من زيارة السجن المركزي محاولة لتغطية الانتهاكات الخطيرة التي تمارسها الميليشيات والتستر على معاناة نزلاء السجن وعدم اطلاع الرأي العام على أوضاعهم.

وقال الحقوقيون: إن المنع من زيارة السجن يعد انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف، وإساءة غير مسبوقة لجهات معنية بحقوق الانسان.

وبحسب الحقوقيين فان إصلاحية السجن المركزي بذمار تشهد انتهاكات صارخة، ويتعرض فيها النزلاء لا سيما الأحداث للتعذيب وانتهاكات واعتداءات مستمرة من قبل عناصر الميليشيات.

واكدوا ان الاصلاحية باتت مكتظة بأربعة أضعاف طاقتها الاستيعابية بينهم مختطفين ومخفيين قسرياً من محافظات مختلفة، وتعاني أوضاعاً كارثية، حيث تنتشر الأمراض المعدية والوبائية أوساط النزلاء بفعل انعدام خدمات النظافة، والصحة.

المصدر : المشهد اليمني