هل ستتفاجئ من سماع حكاية إدلب الحقيقية؟!
هل ستتفاجئ من سماع حكاية إدلب الحقيقية؟!
Follow @alhadathnews

نشرت صفحة الحدث السوري الناشطة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حكياة قديمة عن أصل أهل مدينة إدلب، والحكاية كما جاءت في منشور للصفحة تقول:

في قديم الزمان عندما كانت سوريا تقسم الى ولايتان ، ولاية الشمال “حلب والمناطق التابعة لها ” وولاية الجنوب “الشام ومن يتبعها ” ..قام والي الشمال بزيارة الى والي الجنوب ،وكالعادة احتفل الوالي المضاف بضيفه وعندما انتهت الزيارة قدم له هدية مصنوعات شامية مزخرفة .

اعجب والي الشمال بالصناعة الشامية ولفت انتباهه عصا مزخرفة ورأسها بشكل دائري مطعم بالفضة والذهب وتسمى “الدبوس” .

أكد الوالي لمستشاره ارسل الى صديقنا والي الشام الهدايا المناسبة واطلب منه ان يرسل لنا مئة دبوس .

وصلت هدايا والي الشمال وفيها ورقة كتب عليها ارجو ان ترسل لي مئة ديوس “فقد زادت احدى الحشرات نقطة لحرف الباء” .

تعجب والي الشام من الطلب واستشار من حوله وافتى البعض انه يريد هؤلاء الديوسين لأمر ما، جمع والي الشام زعران المناطق واكملهم الى المئة وارسلهم مع فرقة من الجند الى والي الشمال .

عندما رأى والي الشمال هؤلاء سأل كابتن القافلة ماهؤلاء ؟فقال هؤلاء ماطلبت يامولاي الم تريد مئة ديوس لقد ارسل لك الوالي هؤلاء من زعماء الزعران .

عندها عرف الوالي ان ذبابة قد اضافت لكلمة دبوس شيئا من وسخها .

قرر الوالي جمع هؤلاء في منطقة واحدة اطلق عليها فيما بعد اسم “ادلب” …وتضيف الحكاية ان هؤلاء تناسلوا وانجبوا الوهابية اللوطية.

انها حكاية قديمة بل ربما هي نكتة من نكت الحماصنة ،ولكن التاريخ يؤكد واقعية هذه الحكاية “”” لاشك ان هناك من سكن ادلب لاحقا وليس له علاقة بهؤلاء الديوسين، “الديوثين”.

المصدر : الحدث نيوز