تفاصيل جديدة في قضية العروس المتهمة بقتل زوجها في شهر العسل
تفاصيل جديدة في قضية العروس المتهمة بقتل زوجها في شهر العسل

كشفت الشرطة تفاصيل جديدة في التحقيق مع العروس المتهمة بتسديد (7) طعنات لعريسها أثناء نومه داخل شقة يقضيان فيها شهر العسل في منطقة المهندسين بأم درمان. وقال المتحري إنه دون بيانات المتهمة وذكرت أنها طالبة تبلغ من العمر (19) سنة ومقيمة في منطقة بالباقير بولاية الجزيرة، وأضاف بحسب أقوالها المدونة بيومية التحري أن أقارب زوجها المجني عليه زاروهم قبل يوم من الحادثة وقاموا بضربها، وقام المجني عليه بأخذ حقه الشرعي منها بالقوة، واستغلت في اليوم الثاني نومه وسددت له عدة طعنات بسكين المطبخ. وأوضح المتحري أن المتهمة سددت للمجني عليه (7) طعنات في الصدر والبطن والظهر، وواصلت في اعترافها بأنها وفور ارتكابها الجريمة دخلت إلى الحمام واستبدلت ملابسها وذهبت إلى أسرتها، حيث سلمها والدها للشرطة. وكشف شقيق المجني عليها شاهد الاتهام عند استجوابه، أنه كان يعرف بارتباط المجني عليه بالمتهمة بعلاقة حب لمدة ثلاث سنوات، وأحضر لهم (الشيلة) من السعودية، ولم يكن يعرف عن وجود خلافات بينهما، وتم استجواب المتحري بواسطة المحامي علي حسن ممثل الاتهام ومعاوية خضر ممثل الدفاع عن المتهمة، التي تواجه تهمة تحت المادة (130) من القانون الجنائي.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات

المصدر : النيلين