الجيش مستعد لكل السيناريوهات
الجيش مستعد لكل السيناريوهات
Follow @alhadathnews

أوضحت مصادر عسكرية لصحيفة “الشرق الأوسط”، أنّ “التقدّم الّذي أحرزه الجيش اللبناني في جرود عرسال، يندرج ضمن إطار التحضيرات للمعركة المرتقبة، حيث تقدّمت القوى العسكرية إلى نقطة مرتفعة تشرف على مواقع انتشار عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، وباتت تلك العناصر المتطرفة تحت نيرانه”.

وعمّا إذا كانت العملية تندرج ضمن إطار استراتيجية قضم تدريجي غير معلن، أكّدت المصادر، أنّ “النقاط الّتي باتت تحت سيطرة الجيش تعزل التنظيم عنجرود عرسال، وتمنعه من التسلّل إليها، حيث بات التنظيم محاصراً من الجهتين الجنوبية والغربية، ومطوّقاً، كما بات معزولاً عن جرود عرسال”.

وبيّنت أنّ “الخطر الأكبر كان بتمدّد التنظيم جنوباً إلى جرود عرسال، لكن الجيش ضاعف عزلة التنظيم في التقدّم الأخير، وشدّد محاصرته له ضمن الجرود عبر الإنتشار في خطّ جغرافي يعزله عن جرود عرسال من الجهة الجنوبية”، مشيرة إلى أنّ “الجيش اتّخذ الإحتياطات كافّة، وهو مستعدّ للسيناريوهات كافّة الّتي قد يلجأ إليها عناصر التنظيم”.

وكانت قيادة الجيش اللبناني قد أعلنت أنّ وحدات من الجيش تمركزت على تلال ضليل الأقرع، دوار النجاصة وقلعة الزنار من ناحية جرود منطقة عرسال، استكمالاً لإنتشار هذه الوحدات في إحكام الطوق على المجموعات الإرهابية التابعة لـ”داعش”. كما واصلت مدفعية الجيش استهداف مراكز هذا التنظيم في جرود منطقتيرأس بعلبكوالقاع، حيث دمّرت عدداً من التحصينات، وأوقعت إصابات مؤكّدة في صفوف الإرهابيين”.

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز