الحكم على معارضة بحريني لاهانة رموز فى الدوله
الحكم على معارضة بحريني لاهانة رموز فى الدوله

قضت المحكمة الكبرى الجنائية الثالثة برفض معارضة بحريني (40 سنة) على الحكم بحبسه 10 أيام لإهانته موظفة استقبال في أحد النوادي بالبصق في وجهها؛ لعدم حضوره جلسة المعارضة.

كان أحد الأفراد قد شهد بأنه أثناء توقفه خلف سيارة المتهم قرب مدخل أحد الأندية في جنوسان، شاهد السائق يبصق على وجه موظفة الاستقبال ثم عاد إلى الخلف وغادر المكان، فلحق به لتسجيل رقم سيارته.

وأكدت المجني عليها أن المتهم طلب دخول النادي، فطلبت منه سداد رسوم الدخول أولاً، فأخذ يصرخ في وجهها بأنه ليس من مرتاديه وبصق على وجهها ثم غادر المكان، وأثبتت كاميرا المراقبة الأمنية قيام المجني عليها بمسح وجهها، وعن طريق رقم السيارة تم التوصل إلى مالكتها التي نفت علاقتها بالواقعة، وبأن ابنها هو من كان يقود سيارتها. 

أسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه رمى المجني عليها بما يخدش شرفها واعتبارها بأن بصق على وجهها في مكان عام من دون أن يتضمن إسناد واقعة معينة.

وحكمت المحكمة على المتهم غيابيا بالحبس 10 أيام وكفالة 100 دينار، فتقدم بمعارضة الحكم لكنه تغيب عن جلسة المعارضة، فاعتبرتها كأنها لم تكن.

المصدر : وكالات