التعاون الدولي: المنح والقروض التي تأتي للسودان تذهب مصروفات إدارية
التعاون الدولي: المنح والقروض التي تأتي للسودان تذهب مصروفات إدارية

أقر وزير التعاون الدولي إدريس سليمان, بأن (80%) من المنح والقروض التي تأتي للسودان, تذهب مصروفات إدارية, قائلاً: (وجدنا أكثر من 80% من المنح تذهب مصروفات إدارية).

وكشف عن رجوع كثير من المنح والقروض في فترة سابقة نتيجة لضعف التنفيذ وضعف القدرات, الأمر الذي يتطلب مزيداً من التأهيل والمواكبة وعمل شراكات حقيقية لتحديد الأولويات, وشدد على أهمية توفر الشفافية مع شركاء المجتمع الدولي وإطلاعهم على مصارف المنح والقروض.
وأكد سليمان, لبرنامج في قناة الخرطوم أن التفاوض مع منظمة التجارة العالمية قطع شوطاً كبيراً, وكذلك بدأ تفاوض جاد مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التعاون التجاري والزراعي.وقال إن وزارة التعاون الدولي تلعب دوراً كبيراً في ظل التكتلات الإقليمية, وما تتطلبه من استعدادات وتغيير سياسات، نافياً أن تكون وزارة للترضيات السياسية، مؤكداً أهمية انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية لما يوفره ذلك من حماية وعون فني ومادي وانفتاح ومنافسة واسعة، وأكد مشاركة القطاع الخاص في اجتماعات الإيقاد القادمة لاكتساب العالمية والحصول على تمويلات وفوائد، ونفى سليمان وجود خلاف بين وزارته ووزارة الخارجية, غير أنه أقر بوجود بعض التقاطعات سببها غياب وزارة التعاون الدولي في بعض الأحيان بفعل الدمج أو الإلغاء وضعف التنسيق وعدم إحكامه بين بعض المؤسسات الحكومية.

الانتباهة

تعليقات

المصدر : النيلين