قراقع: اذا لم يلاحق قانون إعدام الاسرى فوضعهم سيكون خطيراً
قراقع: اذا لم يلاحق قانون إعدام الاسرى فوضعهم سيكون خطيراً
خاص الغد نيوز – أحمد العشي
أكد عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين أن قانون اعدام الاسرى الفلسطينيين وضع على طاولة الكنيست الإسرائيلي منذ فترة بعد أن طالب وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان بوضع قانون لإعدام الاسرى الفلسطينيين.

وقال في تصريح لـ "الغد نيوز": "يبدو أنهم سيطرحونه مرة أخرى، حيث يأتي هذا القانون ضمن حملة تحريضية وانتقامية من المعتقلين وضمن سلسلة قوانين كثيرة شرعتها الحكومة الإسرائيلية منذ عام 2015 عكس المعتقلين، كما أنه يخالف اتفاقيات جنيف والقانون الإنساني لان الاسرى محميين ضمن هذا القانون وليسوا خاضعين لقوانين عسكرية إسرائيلية".

وأضاف: "من هنا تأتي مسؤولية المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول الموقعة على اتفاقية جنيف لوضع حد لمثل هذه القضية التي تنتهك الاتفاقية واتفاقيات حقوق الاسرى، كما تأتي في سياق تجريد الاسرى من مكانتهم الوطنية والنضالية والشرعية، حيث تتعامل معهم إسرائيل على أنهم إرهابيين وغير شرعيين وقتلة، وهذا يخالف اتفاقية جنيف والقانون الدولي الذي أقر بأن الأسرى هم مناضلون وأسرى حرية ويكتسبون مكانة شرعية كونهم ناضلوا عكس الاحتلال".

وأوضح قراقع أنه من المفترض ان يلاقي هذا القانون الكثير من التحركات وتدخلات على المستوى الدولي لمنع إسرائيل من تشريعه ووقف الحملة المتصاعدة من التشريعات عكس حقوق وكرامة الاسرى.

وعلى الصعيد الفلسطيني، أضاف قراقع إلى أنه من المفترض التحرك والعمل بشكل اكثر واستخدام محكمة الجنايات الدولية من اجل اجراء التحقيقات حول هذه التشريعات التي تخالف اتفاقية جنيف وتمس حقوق الاسرى، منوها إلى أنه اذا لم يكن هناك ملاحقة ومحاسبة فان الوضع سيكون خطيرا والأسرى في وضع خطير، كما سيكون نضال الشعب الفلسطيني في خطر.

المصدر : دنيا الوطن