والد نيفين: كل ما يدور عملية ضغط لإلغاء عقوبة المنشد
والد نيفين: كل ما يدور عملية ضغط لإلغاء عقوبة المنشد
خاص الغد نيوز – أحمد العشي
أعلن فراس كراجة محامي عائلة قاتل السيدة نيفين العواودة، أن المتهم سيقف امام القضاء الشهر المقبل، وسيفجر مفاجأة خلال الجلسة.

وتعقيبا على ذلك، أكد أبو حسن العواودة والد المغدورة نيفين أن المحامي الخاص بنا لم تتح له الفرصة بأن ينظر في ملف نيفين، لافتا إلى أن كل ما يدور هو عبارة عن عملية تسويف ووسيلة ضغط وذلك لإلغاء عقوبة المنشد.

وقال: "الدليل على ذلك أنه يتم استدعاء أحد افراد العائلة الى محافظة الخليل، وطلب منه التنازل عن المنشد".

واستبعد العواودة أن يكون هناك مفاجأة من العيار الثقيل او الخفيف لدى القاتل الشهر المقبل.

وفي السياق أكد : "هل يعقل قاتل مثل جريمته مرتين مع النيابة والمخابرات وأدلى بكافة تفاصيل الجريمة أن تكون المسألة كلها تأليف وأن تكون قصة ورواية؟".

وتوقع والد نيفين أن القاتل ينوي الكشف عما إذا كان هناك شركاء له في الجريمة، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يمكن سواء من الناحية القانونية او العرفية أن يسير بريئا من هذه الجريمة كأن لا علاقة له بالحادث من قريب أو من بعيد.

بدوره، أكد محمد ربعي محامي عائلة نيفين العواودة، أن العائلة لم تتلق أي معلومة حول نية قاتل نيفين الوقوف في المحكمة وانه سيفجر مفاجأة الشهر المقبل.

وفيما يتعلق بالقضية، اعتبرها ربعي أنها شائكة وقضية رأي عام، مبينا أنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بما سيأتي في المستقبل.

وقال: "نحن نمشي على خطى واثقة ومتأنية، فلا نوجه الاتهامات لأحد، فلدينا ثقة بأجهزتنا الأمنية والضابطة العدلية والقضاء الفلسطيني، ولربما هناك بعض الخروقات، وننتظر ما يصدر عن القضاء".

وأضاف: "ليس لدينا معلومات مؤكدة عن رجوع المتهم عن اعترافه وعن الوقائع التي اعترف بها الى حين ثبوت العدل".

وفيما يتعلق بالمنشد والغرامة الأخيرة، أكد ربعي: "منطقة جنوب الخليل هي منطقة تلتزم بالعادات العشائرية، حيث أنها تغلب على القانون أحيانا، فيتدخل ذوي الاختصاص أحيانا من رجالات الإصلاح والعشائر وقاموا بفرض المنشد الذي يفسر بأنه الدية المغلظة حسب الشريعة الإسلامية".

وأضاف: "فرض المنشد كان بناء على الدية المغلظة والتي قدرت بمليون دينار ونصف بالإضافة الى 17 كيلوجرام من الذهب، وبالتالي هذا المبلغ يفرض ولكن ليس بالضرورة أن يؤخذ، وذلك متروح لأهل المجني عليها".

وأشار ربعي إلى أن هذه الجريمة ليست طبيعية بكل المقاييس، وانما هي شبه منظمة لها اركان وتفاصيل حسب وصف الجاني الذي استخدم أدوات ومثل بالجثة ونقلها من مكان الى اخر، لافتا إلى أن ذلك يتطلب الى حكم شرعي.

وفي السياق أكد : "في حال تطبيق حكم المنشد واستجابة اهل المجني عليه بشروط المنشد يمكن ابرام مصالحة ويكون لذلك أثر مخفف امام المحاكم، ولكن في حال لم يتم فان الامر سيبقى متروكا للقضاء".

وحاول "الغد نيوز" التواصل مع محامي عائلة القاتل ولكنه لم يستطع

المصدر : دنيا الوطن