وزراء سابقون: الحكومة تخلت عن دعم السلع الرئيسية ما عدا القمح والجازولين
وزراء سابقون: الحكومة تخلت عن دعم السلع الرئيسية ما عدا القمح والجازولين

أكد وزراء سابقون بوزارة المالية ان الحكومة نفضت يدها عن دعم كل السلع الرئيسية والادوية واكتفت بالقمح والجازولين فقط، ورهنوا استقرار سعر الصرف بالتعويم الكامل للجنيه، وزيادة حجم الصادرات وليس بمطاردة وملاحقة تجار العملة، وشددوا على ضرورة محاسبة ومساءلة وزراء الجهاز التنفيذي.
واعلن محمد خير لدى مخاطبته ندوة (آثار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان) التي اقامتها لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان امس، ان مديونية الولايات المتحدة الامريكية علي السودان، تتجاوز المليار و80 مليون دولار منذ عام 1958م الى 1990م اغلبها تعاون سلعي وغذائي، بخلاف استحقاقات مالية تتعلق بالمساعدات العسكرية والاغاثة.

وقدر محمد خير الاموال المحجوزة في المصارف الامريكية ما بين ـ20- 30 مليون دولار، تعود ملكيتها للخطوط الجوية السودانية، وبنك الخرطوم ومشروع الجزيرة.
ورهن ابراهيم تحسن سعر الصرف بارتفاع الصادرات وليس بمطاردة وملاحقة تجار العملة، قبل ان يتهم اسراً لم يحددها بالتحكم في سعر الدولار، وزاد (بحددوا السعر في برندة والبلد تقوم ما تقعد).

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

تعليقات

المصدر : النيلين