الحكومة ترهن اتخاذ اجراءات في مواجهة تجار العملة بتوفر النقد الأجنبي لمؤسساتها
الحكومة ترهن اتخاذ اجراءات في مواجهة تجار العملة بتوفر النقد الأجنبي لمؤسساتها

شدد النائب الاول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق اول ركن بكري حسن صالح في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء أمس، على أن الاقتصاد في جوهره ليس تضخماً ولا ارتفاعاً في سعر الدولار، وقال (لابد من إجراء توازن حتى لا تتأرجح السفينة)، واضاف (تقفل بي جاي وتسد بي جاي)، واستند على تحسن الانتاج الزراعي بانتاج السمسم في ولاية سنار.

وحول زيادة سعر السلع بفعل ارتفاع سعر الدولار، تساءل بكري (هل الدولار يدخل في الانتاج؟)، ووصف تحول الدولار الى سلعه بالخطأ، واكد أن استقطاب الأموال والاستثمار وزيادة الانتاج تؤدي الى انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه، وذكر (السماسرة والمضاربون حلقة والقوانين حلقة أخرى).

وانتقد بكري الحملات التي شنتها الجهات الأمنية لملاحقة تجار العملة بعد أيام من رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية، وقال (لو في مريض احتاج للدولار ولم يجده ماذا يحدث؟)، وتوعد بحسم تجار العملة بعد استيفاء مطلوبات خفض الدولار وتوفره لدى الحكومة، وزاد (سنلاحق كل من يعمل في العملة كتاجر وسمسار)، ونفى في الوقت ذاته تورط نافذين في تجارة العملة.

وشدد بكري على ضرورة تقنين وضبط وجود الاجانب لإيقاف استنزاف موارد البلاد، وكشف عن وجود 16 مصنع بلك بجبل أولياء تابعة لجهات – لم يسمها- وأضاف من اسماء تلك المصانع ستعرفون لمن يتبعون، بالاضافة الى وجود العاملات بالمنازل، وردد (حقو نعمل حسابنا).

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

تعليقات

المصدر : النيلين