حلفاء «صالح» يهاجمون الحوثيين ويقولون إنهم احتكروا الوظيفة وأقصوا الكوادر
حلفاء «صالح» يهاجمون الحوثيين ويقولون إنهم احتكروا الوظيفة وأقصوا الكوادر

هاجمت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي المتحالفة مع حزب المؤتمر، جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، جماعة الحوثيين وأحزاب أنشأتها مؤخراً موالية لها، وقال إن الأخيرين يشقون الصف بعدم التزامهم بالاتفاق بين الطرفين.

 

وتحالف الحوثيين وحزب صالح منذ 2014 للانقلاب على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، ويسيطران حالياً على العاصمة صنعاء وعدد من حافظات البلاد.

 

وذكر بيان صادر عن حلفاء صالح إن «الممارسات التي تنتهجها جماعة أنصار الله في مؤسسات الدولة وأدائها السياسي والإعلامي الذي لا يوحي بتوجهات صادقة نحو الحفاظ على وحدة الصف الوطني وتفعيل مبدأ الشراكة».

 

وأدان البيان الذي نشره موقع «المؤتمر نت» الناطق باسم حزب المؤتمر ، احتكار الحوثيين للوظيفة العامة، وإقصاء كوادر المؤتمر.

 

وأعتبر إن استقواء الحوثيين بالسلاح والمال العام واستخدام وسائل الإعلام الرسمية من قنوات فضائية وصحف وإذاعات ممولة من المال العام والزج بمنابر المساجد في سياق حملات تشويه تستهدف المؤتمر وحلفائه، سلوك مرفوض.

 

ودعا البيان الحوثيين ممارسة نشاطهم السياسي والحزبي وفقاً للدستور.

 

وأدان المواقف المشبوهة عن التحالف الموالية للحوثيين، «بغرض الإساءة للمؤتمر وتصدع الجبهة الداخلية وخدمة قوى العدوان ومرتزقتهِ بدلاً من صرف المرتبات للمؤسسات الدولة والجيش والأمن».

 

وأضاف البيان «إن تلك الكيانات الكرتونية يديرها عدد من المتسكعين في دهاليز الارتزاق والخيانة سواءً عبر اللجنة الخاصة أو المتطرفين من المحسوبين على أنصار الله، والمتاجرين بالمواقف مقابل الفتات الذي يتفضل به البعض عليهم سواء من أطراف متربصة في الداخل أو من قبل العدوان السعودي ومرتزقته».

 

 

المصدر : المصدر اونلاين