تحضيرية المجلس الفلسطيني تدعو للتمسك بمنظمة التحرير
تحضيرية المجلس الفلسطيني تدعو للتمسك بمنظمة التحرير

دعت اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني إلى ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني، وشددت اللجنة على ضرورة انعقاد المجلس الوطني بمشاركة جميع القوى الوطنية، وتنفيذ اتفاقات المصالحة.

وقالت اللجنة في نهاية اجتماع استمر يومين بالعاصمة اللبنانية بيروت برئاسة رئيس المجلس سليم الزعنون إن المجتمعين اتفقوا على ضرورة عقد المجلس الوطني بحيث يضم القوى الفلسطينية كافة وفقا لإعلان القاهرة عام 2005، واتفاق المصالحة الموقع في مايو/أيار 2011، وذلك عن طريق الانتخابات ما أمكن وإلا من خلال التوافق.

والمجلس الوطني هو بمثابة برلمان منظمة التحرير الفلسطينية، ويضم معظم الفصائل باستثناء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي، وعقدت آخر دورة له في غزة عام 1996، تبعتها جلسة تكميلية عقدت في رام الله بالضفة الغربية عام 2009.

اتفاقات المصالحة
كما اتفق المجتمعون ببيروت على ضرورة تنفيذ اتفاقات المصالحة الفلسطينية بدءا بتشكيل حكومة وحدة وطنية تمارس صلاحياتها في جميع أراضي السلطة الفلسطينية، بما فيها القدس المحتلة.

ودعا المجتمعون الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى البدء بالمشاورات مع القوى السياسية كافة للتوافق على تشكيل حكومة الوحدة، وأن تواصل اللجنة التحضيرية عملها بشكل دوري بمشاركة القوى الفلسطينية إلى حين انعقاد المجلس الوطني.

وطالبت اللجنة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني باستكمال الإجراءات الضرورية لإنجاز نظام انتخابات المجلس.

المصدر : الجزيرة نت