نظام الأسد ناقش معنا الفيدرالية سياسيين أكراد
نظام الأسد ناقش معنا الفيدرالية سياسيين أكراد

أكراد سوريون في القامشلي يرفعون صور عبد الله أوجلان

اعلن سياسي كردي سوري عن مفاجأة سياسية من العيار الثقيل، تمثلت في أن دمشق تناقش مع سياسيين أكراد مسألة الفيدرالية.

يذكر أن النظام السوري يقف علنا موقفا صلبا من مسألة الفيدرالية أو أي كيان مستقل للأكراد أو غيرهم.

وكشف السياسي الكردي فريد سيسون في تصريحات لموقع سبوتنيك الروسي، عن محادثات أجراها مع القيادة السورية في دمشق حول ملف الفيدرالية.

وأضاف سيسون: "جئت اليوم من مدينة القامشلي إلى دمشق؛ من أجل مناقشة مسألة تشكيل نظام فيدرالي على الأراضي التي يقطنها الأكراد مع القيادة السورية".

وتابع سيسون: "وصل إلى القامشلي ممثلون روس منذ عدة أسابيع، وأجرينا محادثات. وعرض علينا الروس متابعة المباحثات وتنظيم لقاء لنا مع القيادة السورية. ودعتنا روسيا إلى قاعدة حميميم في اللاذقية. ووافقنا على هذا الاقتراح، وذهبنا أنا واثنان من السياسيين الأكراد إلى دمشق. هدفنا- إحراز التقدم في مناقشة مسألة الفدرلة مع دمشق وتمهيد الطريق لمزيد من المفاوضات بشأن هذه المسألة، اليوم سنلتقي بممثلي روسيا في قاعدة حميميم. وبعد ذلك عندما نعود إلى دمشق، سنعقد محادثات مع القيادة السورية. وخلال اللقاءات ننوي مناقشة تشكيل نظام فيدرالي".

وحسب تصريحات السياسي الكردي لسبوتنيك، فإن روسيا ستكون الوسيط في هذه المحادثات. معللا ذلك بقوله: "روسيا لديها إمكانيات للتأثير على الحكومة السورية". ووفقا لسيدون، إن حل هذه القضية سيخفف من العبء الذي تحمله الحكومة السورية على عاتقها، ولذلك روسيا تريد حل مشكلة الأكراد.

وكان رئيس النظام السوري أكد في نيسان/ أبريل الماضي لدى استقباله وفدا روسيا يضم عددا من البرلمانيين وشخصيات دينية واجتماعية وإعلامية، إن "فكرة النظام الفيدرالي ستدمر سوريا".

المصدر : البوابة نيوز