الجزائر تعلن تفكيك شبكة دولية تتجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية
الجزائر تعلن تفكيك شبكة دولية تتجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية

نقلت وسائل إعلام جزائرية، أن مصالح الأمن أطاحت، أمس الجمعة، بشبكة دولية يشتبه فى اشتغالها لصالح المخابرات الإسرائيلية فى مدينة غرداية، جنوب العاصمة الجزائر، وعثرت لديها على معدات تجسس متطورة.

ونقلت الخبر ثلاث مؤسسات إعلامية ،على الأقل هى قناة النهار وجريدة البلاد وموقع كل شيء عن الجزائر الناطق بالفرنسية، كما قال المعلومات ذاتها مصدر أمنى لـ“CNN”، أضاف إلى أن عدد الموقفين يصل إلى 10 أشخاص ، وأن طبيعة الأجهزة التى تم حجزها لديهم أثارت شبهات كبيرة فى إمكانية تجسسهم لصالح إسرائيل.

وقالت التحقيقات الأولية، أن عناصر يحملون جنسيات ليبية وإثيوبية ومالية وليبيرية ونيجيرية وغانية وكينية، أظهرت عملهم لصالح إسرائيل، متحدثة عن حجز قوات الأمن لأجهزة اتصال وتصوير متطورة كانت الشبكة تخطط لاستخدامها لأجل توثيق مشاهد لمؤسسات أمنية حساسة.

كما نقلت الجريدة أن قوات الأمن حجزت لدى الشبكة وثائق تحريضية ومناشير تدعو للفتنة، وأقراص مضغوطة تحمل نصوصا باللغة العبرية ومقاطع فيديو لاحتجاجات وقعت بالجزائر، زيادة على توفرهم على أرقام جزائريين يعيشون داخل وخارج البلاد لأجل استقطابهم، لافتة إلى أن اعتقالهم يأتى بعد ورود معلومات عن وجود مجموعة أجنبية توزع وثائق تحرض على العنف والكراهية.

بدورها نقلت موقع قناة النهار الجديد، أن محكمة غرداية قررت بحبسهم مؤقتا بتهم التجسس وخلق البلبلة والإخلال بأمن الدولة فى انتظار محاكمتهم.

المصدر : محيط