الاتحاد الافريقي لا يعترف بشرعية الرئيس الغامبي ويطالبه بتسليم السلطة
الاتحاد الافريقي لا يعترف بشرعية الرئيس الغامبي ويطالبه بتسليم السلطة

الرئيس الغامبي الخاسر في الانتخابات يحيى جامي

أعلن الاتحاد الافريقي مساء أمس الجمعة عدم اعترافه بالرئيس الغامبي الخاسر في الانتخابات يحيى جامي، كرئيس  شرعي مطالبًا إياه بتسليم السلطة للرئيس المنتخب آداما بارو.

وقال الاتحاد الأفريقي في بيان أصدره “إنه لا يعترف بالرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحيى جامي بوصفه رئيسًا شرعيًا بعد 19 من كانون الثاني / يناير الجاري”.

 وحذر بيان المنظمة الأفريقية التي يقع مقرها في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، من أي “نتائج وخيمة قد تقود إلى مشكلة ، تسبب اضطرابات سياسية وكارثة إنسانية، وتكلف خسائر في الأرواح وتدميرًا للممتلكات”.

ودعا الاتحاد  قوات الأمن والقوات المسلحة الغامبية إلى توخي “أقصى درجات ضبط النفس” موضحًا أن من واجبها “أن تكون تحت تصرف السلطات المنتخبة ديمقراطيًا في البلاد” في إشارة إلى زعيم المعارضة الغامبية الفائز بالانتخابات آداما بارو.

 وتزامن البيان الأفريقي مع جولة أولى من مباحثات أطلقها وفد من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في بانجول عاصمة غامبيا، للقاء الطرفين.

وتهدف المباحثات إلى إيجاد آلية لإنهاء الأزمة التي تشهدها غامبيا منذ إعلان جامي عدم اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الأول من كانون الأول /ديسمبر من العام المنصرم، وفاز فيها مرشح المعارضة الأوحد آداما بارو.

المصدر : البوابة نيوز