رئيس البرلمان العراقي يدعو الى اعتماد اللامركزية لمرحلة ما بعد "داعش"
رئيس البرلمان العراقي يدعو الى اعتماد اللامركزية لمرحلة ما بعد "داعش"

دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري اليوم السبت الى اعتماد اللامركزية الإدارية في الدولة، لمرحلة ما بعد تنظيم “داعش”، مؤكداً ان نظام الاقاليم افضل وسيلة للحفاظ على وحدة البلاد من التقسيم.

وقال الجبوري خلال كلمة له في مؤتمر حوار بغداد الذي رعته رئاسة البرلمان ببغداد: “إننا مطالبون بمراجعة كل الاجراءات السابقة حيال النظام الإداري لـ 14 سنة الماضية ومحاولة ايجاد نمط جديد من الادارة ينسجم مع الانظمة والقوانين النافذة ومنها قانون مجالس المحافظات”.

ودعا الجبوري خلال كلمته الى تبني فكرة انشاء الاقاليم في البلاد، قائلاً: “إن اهم الضرورات اللازمة للمرحلة القادمة هي الاقاليم وهي افضل الوسائل للحفاظ على وحدة العراق وإبعاده من محاولات التقسيم على اسس طائفية”.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية صعبة وتتطلب منا الوحدة والانسجام والتأكيد على التعايش السلمي بعد الاثار التي خلفها داعش وتسوية كل الاشكاليات الاجتماعية التي بسببها دخل الارهاب.

واقترح الجبوري تأسيس مجلس أعلى للحوار الوطني يتولى الاشراف على المنتديات والملتقيات الوطنية اللاحقة لتوحيد المواقف والافكار في ادارة الدولة.

ويبحث القادة السياسيون العراقيون منذ اشهر التوافق على نقاط اساسية لادارة البلاد لمرحلة مابعد تحرير المدن من سيطرة التنظيم الارهابي.

وبدأت القوات العراقية منذ 17 من تشرين الاول/اكتوبر الماضي اكبر عملية عسكرية متواصلة حتى الآن لتحرير مدينة الموصل شمال البلاد من سيطرة تنظيم داعش.

المصدر : محيط