وزير جزائرى يؤكد "الإرادة المشتركة" لبلاده وموزمبيق لتعزيز تعاونهما
وزير جزائرى يؤكد "الإرادة المشتركة" لبلاده وموزمبيق لتعزيز تعاونهما

قال وزير الشئون المغاربية والاتحاد الإفريقى وجامعة الدول العربية الجزائرى عبد القادر مساهل، الخميس، بالجزائر العاصمة الإرادة المشتركة بين الجزائر وموزمبيق لتعزيز تعاونهما الثنائى من خلال الاستفادة من "متانة" العلاقات التاريخية التى تربط البلدين.

وقال مساهل - فى تصريح للصحفيين عقب الجلسة التى خصصها للمبعوث الخاص للرئيس الموزمبيقى إرنستو تونيلا - "تطرقنا إلى العلاقات التاريخية التى تربط البلدين والإرادة المشتركة لتدعيمها لاسيما فى المجال الاقتصادى من خلال الاستفادة من متانة العلاقات التاريخية".

وأضاف أن هذا ناتج عن "الإرادة المشتركة" للبلدين الرامية إلى إعطاء الأولوية للتعاون الأفريقى وجنوب-جنوب لاسيما فى مجالات الطاقة والزراعة والصناعة، مذكرا أن الجزائر تخصص سنويا منحا دراسية للطلبة من موزمبيق.

وأوضح أنه تبادل وجهات النظر حول الوضع فى إفريقيا لاسيما فى بلدان جنوب القارة الافريقيا و كذا الوضع فى ليبيا ومالي، مشيرا فى ذات السياق أن وفدا من الموزمبيق سيحل بالجزائر فى الأسابيع المقبلة، مؤكدا أن المبعوث الخاص سلم له رسالة من الرئيس الموزمبيقى إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

من جانبه، قال تونيلا أنه حل بالجزائر كمبعوث خاص لرئيس موزمبيق للتعبير عن "امتناننا للدعم الذى تقوم به الجزائر إزاء بلدنا".

وقال "إننا نتقاسم علاقات تاريخية جيدة تعود إلى الكفاح الموزمبيقى من أجل الاستقلال"، مضيفا أن حكومته ترغب فى العمل سويا مع الجزائر للاستفادة من "العلاقات الجيدة" القائمة بين البلدين لتشجيع العلاقات الاقتصادية التى تعود بالفائدة على الشعبين.

المصدر : اليوم السابع