“نقزة” من “الحظر” الأمريكي
“نقزة” من “الحظر” الأمريكي
Follow @alhadathnews

اعلن مرجع سياسي لصحيفة “الجمهورية” أنّ ما يرسل على “النقزة” من بيان وزارة الخارجية الأميركية أنه يأتي في وقت ينعم فيه لبنان باستقرار ملحوظ ومشهود من كلّ العالم، ويسجّل خطوات إلى الإمام على صعيد انفتاح الخارج عليه وعودة الرعايا العرب، فضلاً عن أنّه يتناقض مع الإشادات التي تطلقها الديبلوماسية الأميركية في اللقاءات مع المسؤولين اللبنانيين، بالوضع اللبناني وبالاستقرار السياسي والامني، ومع النصائح الذي تسديها للّبنانيين بضرورة الحفاظ على هذا الاستقرار”.

من جهته، أكد مرجع أمني لـ”الجمهورية”: “بكلمة مختصَرة لبنان آمن، وهذا الإجراء ربّما يكون تقليدياً، ولا دخل لنا في الأسباب التي حملت الإدارة الأميركية على اتخاذ هذا الإجراء اليوم، لكن ما يهمّنا التأكيد عليه هو أنّ الوضع في لبنان أفضل من الناحية الأمنية من كثير من الدول، عربيةً كانت أو إقليمية أو غربية.

وأضاف: “والعالم كلّه، وفي مقدّمه الولايات المتحدة الأميركية شهد للبنان دورَ الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية للحفاظ على أمن لبنان واستقراره، والإنجازات التي حققها في حربه على الإرهاب، وحتى الأمس القريب كان الجيش والأجهزة يتلقّيان الإشادة والتهاني من المؤسسات العسكرية والامنية الغربية والأميركية على ما حقّقاه على هذا الصعيد”.

وكشفَت مصادر واسعة الاطلاع لـ”الجمهورية” أنّ الإدارة الأميركية كانت تُزمع إصدارَ البيان أواخر الشهر الماضي، لكنّها آثرَت تأخيره لكي لا يُـفسّر وكأنه ملحق لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بحظر سفر رعايا الدول الست إلى الولايات المتحدة. غير أنّ مواقف عدد من المسؤولين اللبنانيين حيال سوريا و”حزب الله” أعادت وسرَّعت صدور البيان.

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز