تراجع صادرات الخضار 50% خلال شباط الماضي
تراجع صادرات الخضار 50% خلال شباط الماضي
قيم الموضوع

(0 أصوات)

الغد نيوز – ايمن فضيلات
شهدت صادرات الخضار والفواكه المحلية حالة من التراجع للشهر الثاني على التوالي ومنذ بداية العام، مما يؤشر بحسب مزارعين "عام صعب على المزارعين والمنتجين".
وكشفت احصائيات حديثة اصدرتها وزارة الزراعة حصلت عليها "الغد نيوز" عن تراجع صادرات الخضار بنسبة 50% خلال شهر شباط الماضي. وبلغة الارقام اظهر الاحصائيات ان الشهر الماضي شهد تصدير 17 الف و149 طنا من الخضار، ومقارنة مع شهر شباط من العام الضي الذي شهد تصدير 34 الف و542 طنا.

مصدر في وزارة الزراعة أكد في تصريح لـ"الغد نيوز" ان نسبة الانخفاض في الصادرات بلغت بنسبة 50 % مقارنة من نفس الوقت من العام الماضي.
وأرجع المصدر السبب في ذلك الى انخفاض الكميات المصدرة لدول الخليج العربي بحوالي 10 طن، ويعود السبب في الانتاج المحلي الدول الخليج العربي بشكل مستمر. إضافة الى تركيز هذه الدول على الزراعات المحلية بشكل مستمر منها المحمية وزراعة الانفاق والمنافسة الشديدة من بعض الدول الشقيقة والصديقة كمصر وايران؛ مما يدعو المصدرين الأردنيين للبحث عن الميزة التنافسية للمنافسة في الاسواق الخارجية من حيث الجودة والسعر.
صادرات الخضار والفواكه الطازجة سجلت تراجعا بنسبة 35% خلال شهر كانون ثاني الماضي2017، مقارنة مع ذات الشهر من العام الماضي 2016. وسجلت صادرات المملكة من الخضار والفواكه خلال الشهر قبل الماضي حوالي 19 الف و400 طن، منها 1428 ألف طن للدول الخليج العربي. وللعام الثالث على التوالي، تسجل صادرات المملكة من الخضار والفواكه حالة من التراجع؛ نتيجة اغلاقات الحدود المستمرة مع سوريا في الحدود الشمالية، والشرقية مع العراق.
وشهد العام الماضي 2016 تسجيل تراجع لصادرات الخضار بنسبة وصلت 13%، مقارنة بالعام الماضي 2015 الذي شهد تسجيل تراجع عن العام الذي سبقه 2014 بنسبة 24%.
وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات أكد إن صادرات المملكة الزراعية من الخضار والفواكه للعام الماضي 2016 بلغت 686 الف طن، وبلغت القيمة النقدية لصادراتنا حوالي 400 مليون دينار.
وأضاف الحنيفات في تصريحات سابقة لـ"الغد نيوز" ان محصول البندورة المحصول الاول في الصادرات الزراعية، حيث يتم تصدير ما مجموعة 361 الف طن، وبنسبة 52% اجمالي الصادرات.
وبلغت صادرات المملكة من الخضار والفواكه للعام الماضي 2016 بلغت 686 الف طن، في حين بلغت في 2015 ما يصل نحو 782 الف طن، مسجلة تراجع بنحو 194 الف طن وبنسبة 13%.
عام 2014 شهد تصدير 900 الف طن، فيما شهد عام 2015 تصدير 782 الف طن، بتراجع 118 ألف طن تقريبا، وبنسبة 14%.
وقال الناطق الإعلامي لوزارة الزراعة نمر حدادين بين في تصريح لـ"الغد نيوز" أن حالة تراجع صادرات الأردن من الخضار والفواكه سببها الرئيسي ما تشهده دول الجوار من عدم استقرار سياسي، واضطرابات ونزاعات عسكرية. وتعاني دول الجوار من أوضاع سياسية وأمنية سيئة، خاصة العراق وسوريا، اللتين كانتا أسواقاً لصادرات المملكة، خاصة الزراعية منها، لكن مع إغلاق الحدود تراجعت الصادرات إلى مستويات متدنية، وفق وزارة الزراعة.
وبين حدادين أن غالبية صادرات المنتجات الزراعية، هي لأسواق دول الخليج العربي، ومن ثم إلى دول أوروبا التي تأثرت بفعل إغلاق المعابر الحدودية مع سوريا التي كانت حتى عام 2010، ممرا للصادرات الأردنية من المنتجات كافة إلى تركيا، ومنها إلى دول أوروبا المختلفة.
ولفت إلى أن 60٪ من صادرات المملكة من الخضار والفواكه، هي من محصول البندورة الذي تشتهر بزراعته المملكة.
واشار حدادين الى انه وبالرغم من ذلك حقق القطاع الزراعي نجاحات متميزة خلال العام الحالي، وحافظ على مستوى نمو جيد، وعمل على زيادة المساحات المزروعة وكميات الإنتاج، خاصة من محصول التمور الفاخرة، والمعروفة تحت مسمى المجهول.
مساعد الأمين العام للتسويق والمعلومات في وزارة الزراعة الدكتور صلاح الطراونة أكد أن القطاع الزراعي ما يزال يعاني تبعات الأزمتين السورية والعراقية، وإغلاق الحدود الأردنية مع سورية والعراق، ما أدى إلى هبوط صادرات الخضار والفواكه.
وأضاف في تصريح سابق لـ"الغد نيوز" أن في مقابل ذلك تشهد الممكلة تصدير أطنان من الأعشاب العادية والطبية إلى 12 دولة عربية وأجنبية، موضحا ان الكمية تعادل تصدير الخضار العادية والتقليدية.
وأكد الطراونة أن الأردن يعتبر من المصدرين الرئيسيين للمحاصيل الورقية والعشبية والطبية في المنطقة العربية إلى الأسواق الأوروبية التي تلاقي رواجا كبيرا من المستهلك الأوروبي.

هل تعتقد ان الحكومة ستخفض سعر المحروقات بما يتناسب مع أسعارها العالمية؟

Designed by © Tira for IT.

المصدر : السبيل