ننشر استعدادات وزارة البترول لاستقبال شهر رمضان
ننشر استعدادات وزارة البترول لاستقبال شهر رمضان

فى إطار استعدادات قطاع البترول لتأمين وتوفير احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية والغازات الطبيعية لشهر رمضان وعيد الفطر المبارك ودخول فصل الصيف تقرر زيادة ضخ كميات البنزين بأنواعه فى السوق المحلى من 20 مليون لتر يومياً الى 25 مليون لتر يومياً بزيادة نسبتها 20% ، وزيادة ضخ كميات السولار من 50 مليون لتر يومياً الى 55 مليون لتر سولار يومياً بزيادة نسبتها 10% خاصة مع دخول موسم الحصاد متزامناً مع الشهر الكريم ، كما تم زيادة الارصدة الاستراتيجية الاحتياطية من البنزين والسولار على مستوى الجمهورية وخاصة فى محافظات صعيد مصر وسيناء .

وعلى جانب آخر يعمل قطاع البترول على تأمين امدادات الوقود لمحطات الكهرباء خلال تلك الفترة من خلال التنسيق المستمر بين قطاعى البترول والكهرباء ليتم ضخ كميات تقدر بنحو 132 مليون متر مكعب وقود مكافىء يومياً وتكوين أرصدة استراتيجية من الوقود بمحطات الكهرباء لتأمين متطلبات تشغيلها خاصة فى فترات ذروة الاستهلاك  .

وبالنسبة لمنتج البوتاجاز من المخطط ضخ مليون اسطوانة بوتاجاز يومياً خلال الشهر الكريم وتشغيل مصانع تعبئة البوتاجاز على مستوى الجمهورية بكامل طاقتها الإنتاجية لافتاً إلى تأمين ارصدة استراتيجية احتياطية من البوتاجاز تقدر بحوالى 90 الف طن بما يسمح بتأمين احتياجات الاستهلاك وتلبية الزيادة فى الطلب على البوتاجاز مؤكداً انتظام الإنتاج المحلى من البوتاجاز وتنفيذ برنامج الاستيراد لإستكمال تغطية الاحتياجات اللازمة للسوق المحلى .

كما تقرر تشغيل مصانع تعبئة أسطوانات البوتاجاز التابعة لبتروجاس على مدار 3 ورديات يومياً فضلاً عن تكثيف العمل بمصانع ومحطات التعبئة المملوكة للقطاع الخاص والمحافظات لتحقيق خطة تيسر المنتج التي اقرتها اللجنة الرباعية المشتركة للبوتاجاز خلال الشهر الكريم ، كما تم تحضير 100 الف اسطوانة معبأة بمصانع بتروجاس كإحتياطى لمواجهة أى زيادة طارئة فى الاستهلاك ، بالإضافة إلى ضخ حصص إضافية من أسطوانات البوتاجاز للاستخدام التجارى يتم توزيعها من خلال شركة بوتاجاسكو بالتنسيق مع كل محافظة وفقاً لحجم الطلب فيها ، مع استمرار التنسيق مع وزارة  التموين ومباحث التموين لإحكام الرقابة على التوزيع ، والتنسيق مع شركة السهام البترولية لإتخاذ الإستعدادات الكاملة لضمان جاهزية أسطول النقل.

كما تم رفع درجة الإستعداد بكافة مستودعات بوتاجاسكو فى مختلف المحافظات حيث من المقرر توزيع 230 الف أسطوانة بوتاجاز يومياً  من خلال المستودعات التابعة للشركة بالتنسيق مع شركة بتروجاس ، كما تم تشكيل غرفة عمليات للمتابعة على مدار الساعة والقيام بجولات ميدانية على مستودعات التوزيع ، وتجهيز سيارات التوزيع ذات الحمولة الكبيرة للدفع بها الى المناطق التى تشهد زيادة طارئة فى الاستهلاك .

وفيما يتعلق باستعدادات شركات توزيع الغاز الطبيعى فسوف تستمر شركة تاون جاس فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين إمدادات الغاز الطبيعى للعملاء بالكميات والضغوط المناسبة تحسباً لزيادة استهلاك الغاز الطبيعى في فترة الذروة من الثانية ظهراً وحتى السابعة مساءً حيث يتم إجراء أعمال الصيانة لكافة محطات تخفيض ضغط الغاز والمنظمات الرئيسية وتكثيف أعمال الصيانة والإصلاحات الطارئة وضبط ضغوط خروج محطات تخفيض الضغط والمنظمات الرئيسية ، هذا إلى جانب استمرار العمل فى21مكتباً لخدمة العملاء وغرف الطوارىء التى تعمل على مدار 24 ساعة يومياً من خلال تليفون ” 129” فى محافظات القاهرة والأسكندرية والجيزة وبورسعيد والإسماعيلية من أجل  تلبية كافة طلبات العملاء و مقابلة كثافة الطلبات المتزايدة للمستهلكين خلال فترة الذروة.

كما قامت شركة غاز مصر باتخاذ الاجراءات والاستعدادات اللازمة لضمان تقديم خدمة متميزة للعملاء ومواكبة الزيادة فى الاستهلاك خلال تلك الفترة ، حيث تقوم فرق العمل بتنفيذ أعمال المتابعة والصيانة الإضافية للمنظمات الرئيسية ومحطات تخفيض ضغط الغاز ومتابعة الضغوط والقراءات ، والعمل على رفع الضغط بالشبكة لمواجهة الأحمال الزائدة المتوقعة فى اوقات ذروة الاستهلاك ، كما تم تعزيز فرق الطوارىء المدربة للتعامل مع  أى بلاغات طارئة  على مدار اليوم ، وتكثيف الدوريات التى تقوم بالمرور على الخطوط الرئيسية والشبكات والمنظمات والتعامل بيقظة تامة عند الاشتباه فى أى جسم غريب.

وفيما يخص تقديم خدمات إصلاح وصيانة الأجهزة المنزلية فقد قامت شركة صيانكو برفع درجة الاستعداد بمراكز الصيانة التابعة للشركة على مستوى الجمهورية ، وتم اتخاذ كافة الاجراءات التى تضمن الاسراع بالاستجابة لبلاغات العملاء لاصلاح وصيانة الأجهزة بأعلى كفاءة وأمان ، وتم تقسيم محافظات الجمهورية الى مناطق جغرافية مع تخصيص مجموعة عمل لكل منطقة لتلقى بلاغات العملاء على  الخط الساخن 19994والتى تعمل على مدار اليوم وحتى منتصف الليل  .

المصدر : محيط