مصدر ينفي أي لقاء مرتقب بين المبعوث الأممي ومحافظ عدن المُقال «الزبيدي»
مصدر ينفي أي لقاء مرتقب بين المبعوث الأممي ومحافظ عدن المُقال «الزبيدي»

نفى مصدر في مكتب المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ، اليوم الأحد، أن يكون هناك ترتيبات لأي لقاء بين ولد الشيخ مع محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي ووزير الدولة المقال هاني بن بريك في العاصمة السعودية الرياض، حتى اللحظة.

 

ورداً على استفسار «المصدر أونلاين»، أكد المصدر إنه لم يتم أي لقاء، ولم يتم ترتيب لقاء بين الطرفين حتى اللحظة.

 

وحسب مصادر حكومية، فإنه ليس هناك أي ترتيبات أيضاً، للقاء بين مسؤولين حكوميين رفيعين المستوى مع المسؤولين المقالين، اللذين وصلا الرياض إثر تلقيهما استدعاء من التحالف العربي بقيادة السعودية، بعد يوم من إعلانهما «المجلس الانتقالي الجنوبي».

 

وتسعى فصائل الحراك الجنوبي ومعلنو المجلس، بأن تدفع خطوة الإعلان إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله.

 

وكانت صحف ومواقع تابعة للحراك الانفصالي، نشرت أمس السبت، خبراً عن لقاء مرتقب يجمع ولد الشيخ والزبيدي وبن بريك، اللذين أصدر الرئيس هادي مطلع شهر مايو الجاري، قراراً بإقالتهما وتعيين بديلاً عنهما.

 

ويجري المبعوث الأممي جولة في المنطقة سعياً لإحياء مشاورات السلام اليمنية المتعثرة منذ قرابة عام، والتقي خلال الأسبوع الماضي مسؤولين في السلطة الشرعية اليمنية، في مقدمتهم الرئيس عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن الأحمر، ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، كما التقى مسؤولين خليجيين.

 

المصدر : المصدر اونلاين