عيوش: عضوية "الأوسكار" مسؤولية للسينما المغربية
عيوش: عضوية "الأوسكار" مسؤولية للسينما المغربية

عيّنت لجنة الأوسكار العالمية المخرج المغربي نبيل عيوش عضوا دائما فيها، ليكون من المصوتين على الأفلام الفائزة في جوائز الأوسكار، ابتداء من العام المقبل.

ويعتبر عيوش بهذا التعيين أول مغربي ضمن اللجنة التي تتكون 774 عضوا من 57 دولة، تضم سينمائيين أمريكيين وآخرين من بلدان العالم.

وعبّر المنتج والمخرج المغربي عن شرفه لاختياره في لجنة الأوسكار، واعتبر أن الأمر يمثل مسؤولية بالنسبة إلى السينما المغربية والإفريقية، وأضاف أن اختياره يمثل أيضا اعترافا من الأمريكيين في مجال صناعة السينما على مدى عقود طويلة.

واعتبر عيوش أن "انفتاح السينما الأمريكية على السينما العالمية أمر إيجابي، ويهدف إلى تجاوز الخلافات السياسية المعقدة"، معبرا عن فخره باختياره عضوا في لجنة الأوسكار العالمية.

ومن جهة ثانية، اعلن عيوش أنه يوجد في بلجيكا من أجل تصوير مشاهد فيلمه الجديد الذي من المنتظر أن ينهي مشاهده قريبا.

وأثارت أعمال نبيل عيوش جدلا كبيرا في المغرب، بعد منع وزارة الاتصال الترخيص لفيلمه "الزين اللي فيك" لعرضه في المغرب، نظرا لما تضمنه من إساءة أخلاقية جسيمة إلى القيم وإلى المرأة المغربية، ومس صريح بصورة المغرب، بالإضافة إلى السلسلة الوثائقية "زواج الوقت" الذي أنتجتها شركته "عليان للإنتاج".

المصدر : جريدة هسبريس