عدلي كاسب أستاذ الهندسة الذي رفع الأثقال وحولته السينما إلى جزار
عدلي كاسب أستاذ الهندسة الذي رفع الأثقال وحولته السينما إلى جزار

 شخصية الجزار المستبد في فيلم “السفيرة عزيزة” كانت من  أشهر الشخصيات التي جسدها الفنان الراحل عدلي كاسب.

 إلى جانب تلك الشخصية جسد عدلي كاسب طوال مشواره شخصيات متنوعة فهو الباشا الارستقراطي والعربجي ورئيس التحرير والمخبر وغيرها من الشخصيات.

 ولد عدلي عبدالحميد كاسب بمنطقة فم الخليج بحي مصر القديمة في القاهرة يوم 21 ابريل عام 1918 لعائلة من ذوي الأملاك.

 توفي والده وهو في سن العاشرة وارتبط بالفن منذ طفولته والتحق بفريق التمثيل المدرسي، وكان يشاهد عروض العديد من الفرق المسرحية.

 تخرج في مدرسة الفنون والصنايع وهي الفنون التطبيقية الآن وعمل مدرسًا في كلية الهندسة بادارة الورش لمدة 12 عامًا، وكان كذلك مشرفًا على النشاط الرياضي بالكلية من سباحة وكشافة وجوالة حيث كان رياضياً متميزاً وأحد أبطال رفع الأثقال.

  ظل عدلي كاسب دائمًا ممارسًا مستمرًا لعدد من الرياضات مثل كمال الأجسام والسباحة، بعدها أصبح وكيل وزارة في وزارة التربية والتعليم ومسؤولاً عن المسرح المدرسي ورائدًا من رواد التربية المسرحية.

 ترك العمل بالهندسة وعمل مدرسًا للتمثيل بوزرة التربية والتعليم. وعقب تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية انضم إلى فرقة المسرح الحديث عام 1950 ومنها إلى فرقة اسماعيل يس عام 1954 ثم فرقة الريحاني 1957 والتي ظل بها 10 سنوات.

مع بداية التليفزيون المصري عام 1960 قدم الفنان الراحل مجموعة من الأعمال التلفزيونية، ومنها الدوامة والمجهول والعشرة الطيبة، وكان مسلسل أحلام الفتى الطائر من بطولة الفنان عادل امام هو آخر أعماله التلفزيونية.

حاز من الرئيس السادات على جائزة الدولة التقديرية وتوفي يوم 13 سبتمبر عام 1978.

المصدر : جولولي