5 مشاركات للمرأة المصرية في الثورات والحروب دون تجنيد: تواجدن في الصفوف الخلفية
5 مشاركات للمرأة المصرية في الثورات والحروب دون تجنيد: تواجدن في الصفوف الخلفية
جيش

تُعتبر ثورة 1919 أول ثورة تشترك فيها النساء في مصر، بقيادة صفية زغلول للإفراج عن زوجها سعد زغلول، فاضطرت السلطات البريطانية إلى الرضوخ للمطلب الشعبي وأفرجت عن سعد.

لم تكُن مشاركة المرأة المصرية في ثورة 1919 إلا نبذة صغيرة عمّا يُمكن أن تقوم به المرأة، حيثُ شاركت المرأة المصرية في عدد من الثورات والحروب، جسديًا ومعنويًا، وصفحات التاريخ تشهد على ذلك.

ومؤخرًا أثار تصريح وزارة التضامن تكليف الإناث بالخدمة العامة موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد ظن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن القرار يشبه التجنيد الإجباري، فأطلقوا تعليقاتهم الساخرة عبر هاشتاج «تجنيد البنات» الذي تصدر موقع التغريدات، «تويتر».

«المصري لايت» يرصُد المرَّات التى ساهمت فيها المرأة المصرية في ثورات وحروب:

5. العدوان الثلاثي

Image may contain: 3 people, people sitting

شهد  العدوان الثلاثى على مصر تنظيم كتائب محاربة من السيدات المصريات اللاتى تواجدن فى الصفوف الخلفية لمساعدة الجرحى والمصابين، وأيضا التدريب على حمل السلاح، وكانت من أشهر السيدات التى حملت السلاح الفنانة تحية كاريوكا والفنانة نادية لطفى، وفيما بعد استقبلهما الزعيم الراحل جمال عبدالناصر مع وفد النساء المصريات وقام بتكريمهما واحتفى بهما احتفاء خاصا.

4. عقب العدوان الثلاثي

أقبلت الفتيات يتعلمن الفنون العسكرية بعد العدوان الثلاثى على مدن القناة 1956، وبلغ عددهن 30 ألف فتاة من طالبات الجامعة والمعاهد العليا والمدارس الثانوية، وخلف هذا الجيش تقف هيئة الفتوة- هيئة تدريبية للتربية العسكرية- بكل قاداتها من مدرسات ومفتشات وخبيرات لتدريب الفتيات فى مختلف ميادين الفنون العسكرية.

ورغم أن فتيات الفتوة يتدربن على إطلاق النار إلا أن طبيعة إعدادهن ليست من أجل الوقوف فى الصفوف الأولى مع الرجال، بل كانت فى الأساس تأهيلا للقيام بأعمال التمريض والإسعاف، وإعداد الطعام والإمدادات والذخائر والأسلحة، إلى جانب تأهيلهن لتعلم كيفية إعداد معسكرات الهجرة وتنظيمها وإخلاء المدن، ووسائل الإنقاذ، وفقًا لموقع «وطني» الذى نقل ذلك عن مجلة «الاثنين والدنيا».

3. عقب نكسة 1967

Image may contain: 6 people, outdoor

وعقب نكسة 1967، تبدّلت أحوال البلاد واتشحت بالحُزن على من رحلوا، وكان للمرأة السيناوية دور بارز في المقاومة بجانب الرجل، كما أن المرأة البدوية كان لها أثر فعال في حرب أكتوبر فهي التي قامت بتهريب الفدائيين وعلاجهم ومساعدتهم في الوصول إلى الأراضي المصرية عقب طرق لم يعرفها العدو رغم أن تلك المرأة لم تتعلم.

2.المقاومة الشعبية

15871425_10154733081296007_1991592855287020325_n

شاركت النساء أيضًا في المقاومة الشعبية بالسويس، وأبرزهن كانت سيدة تُدعى «الست فاطوم»، التي لم  تكن تملك من الدنيا سوى عشر دجاجات ذبحتها كلها لرجال المقاومة، وكانت تعمل قدر استطاعتها، رغم القصف الشديد  على نقل الذخيرة وتضميد جراح الأبطال الشجعان.

وهُناك سيدة أخرى، تُدعى فلاحة فايد، والتى كلفها أحد الضباط بأن تذهب إلى مكان تمركز آليات العدو  وتختبئ بين الأشجار الكثيفة في منطقة فايد، وتقوم بخطة استطلاع، كما حملت ابنتها على كتفها زيادة في التمويه على العدو لتستطيع أن تؤدي مهمتها بكفاءة.

كما شاركت طبيبات وهيئة تمريض مستشفى السويس الأميري في المقاومة الشعبية، وظلوا يعملون 24 ساعة يوميا أثناء المعارك وما بعدها، تقول الحكيمة، إصلاح محمد، من القاهرة : «لم نكن نخشى شيئا، وفي بعض الظروف حين تقل إمدادات الدم كنا نتبرع بدمائنا للجرحى».

1.حرب أكتوبر

15940619_10210545213420703_8861989434892442601_n

ضمت سجلات التطوع في التنظيمات والهيئات النسائية آلاف الأعداد من الأسماء اللتي أسهمت بالفعل في التطوع والمساعدة في حرب أكتوبر بشكل أو بآخر، ونظمن أنفسهن في لجان تطوف المستشفيات وتساعد أهالي المجندين وتقف بجانبهم لتلبية احتياجاتهم، وإقامة المشروعات ومن أهمها مشروع «النور والأمل» لرعاية المعاقين ومصابي الحرب كي يشعروا أن وطنهم يكرمهم ويرفعهم إلى أعلى مكانة.

ومن أحد سجلات التنظيمات النسائية سجلت الأرقام 13 ألف سيدة ثم تدريبهن بالفعل على أعمال الإسعاف والتمريض للمساعدة في المستشفيات وفي نفس الوقت كان هناك خمسة آلاف من النساء يتم تدريبهن بالفعل أما طابور الانتظار فكان به ستة آلاف ينتظرن دورهن.

أما من تطوعن بالدم فهناك تسجيل حوالي تسعة آلاف سيدة بخلاف من يقمن بالحياكة وأعمال الديكور وفي خدمة المستشفيات، وشاركت المرأة المصرية خلال الحرب من خلال مقار التنظيم النسائى والجمعيات النسائية الأهلية في خدمة أسر الشهداء والجرحى وفي بث الحملات الإعلامية للتطوع في التمريض والتبرع بالدم وفي تدعيم الجبهة الداخلية.

نتيجة بحث الصور عن المقاومة الشعبية النسائية في العدوان الثلاثي

المصدر : المصرى لايت