مدير المتحف المصري بألمانيا يرجح وجود معبد للملك رمسيس الثاني بالمطرية
مدير المتحف المصري بألمانيا يرجح وجود معبد للملك رمسيس الثاني بالمطرية

أكد مدير المتحف المصري في ليبزيج بألمانيا “ديتريش راو” أنه تم اكتشاف مجموعة من البلوكات الحجرية الكبيرة في الجزء الشمالي من منطقة المطرية عليها نقوش تصور الملك رمسيس الثاني مع احتمالية كبيرة لوجود معبد للملك رمسيس الثاني في تلك المنطقة.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها على هامش الحدث الذي نظمه المكتب الثقافي في برلين حول العلاقات المصرية الألمانية في مجال التنقيب عن الآثار مؤكداً على الجهد الذي يقوم به وفريق العمل في التنقيب عن الآثار في منطقة المطرية.

ومن جانبه أثنى الدكتور بدر عبد العاطي السفير المصري لدى ألمانيا على الجهد الكبير الذي يقوم به عالم الآثار “ديتريش راو” صاحب المحاضرة وفريق العمل معه للكشف عن الآثار في منطقة المطرية، موضحاً أن ذلك الجهد يعد استمرار للتعاون بين الجهات المصرية، والمعهد الألماني للآثار والذي يتخذ من القاهرة مقراً له منذ عام 1907.

كما هنأ السفير بدر عبد العاطي الناقد سمير فريد الذي يتواجد في برلين لحضور مهرجان برلين السينمائي الدولي “البرلينالة” وحصوله على جائزة “كاميرا البرلينالة التقديرية” بصفته أحد أهم نقاد السينما في العالم العربي، موضحاً أن ذلك أمر يرسل على الفخر والتأكيد على منزلة مصر ومكانتها العريقة في مجالي الفن والنقد السينمائي.

وأكد الدكتور أحمد غنيم المستشار الثقافي في برلين حرص المكتب الثقافي على تنظيم هذه المحاضرة في إطار التعريف بالجهد الذي يقوم به عالمو الآثار الألمان في مصر بما يعكس العلاقات المتميزة بين مصر وألمانيا، كما سلم دكتور راو شهادة تقدير من المكتب الثقافي على جهوده في دعم بعثات التنقيب عن الحفريات والآثار في مصر.

المصدر : اخبار مصر