«الأندلس».. تاريخ الشتات
«الأندلس».. تاريخ الشتات

صدر للكاتب محمد الرزاز، عن دار الربيع العربى، كتاب «الأندلس.. تاريخ الشتات»، يستعرض فصولاً من هذا التاريخ، ويركز على تاريخ الأندلسيين وشتاتهم بعد سقوط مملكتهم الأخيرة بغرناطة فى ‏عام 1492، حيث استمر الوجود الإسلامى محاصراً بعد السقوط وحتى بدايات القرن السابع عشر، الذى شهد ‏إقصاء نحو 350 ألفاً من المسلمين الذين كانوا قد تحولوا قسراً للمسيحية تحت ضغط محاكم التفتيش، وعُرفوا ‏باسم «الموريسكيين» أو المسيحيين الجدد من أصل عربى أو بربرى، وهو مصطلح فيه من الاستهزاء والاستهانة أكثر مما فيه من توصيف لحالتهم الاجتماعية.‏ يستحضر «الرزاز» مشاهد من العصر الذهبى للأندلس، فعلى مدار ما يقرب من 8 قرون تعاقب على حكم الأندلس العديد من الولاة والأمراء والملوك، حيث شهدت دولة الإسلام فى الأندلس فترات من الازدهار صارت مضرباً للأمثال وأفرزت أجيالاً من المفكرين والفلاسفة والعلماء الذين أثروا الحضارة الإسلامية والإنسانية بشكل عام، منهم: ابن رشد وابن عربى.

المصدر : الوطن