شركات النفط الكبرى تتأقلم مع سعر 50 دولاراً للبرميل
شركات النفط الكبرى تتأقلم مع سعر 50 دولاراً للبرميل

استقرار الانتاج الروسي النفطي
متابعة الغد نيوز:
أكد بنك جولدمان ساكس أمس الأربعاء إن نتائج شركات النفط الكبرى في الربع الثاني من العام تشير إلى أن القطاع يتأقلم مع سعر 50 دولارا للبرميل.
وقال البنك في مذكرة «نسبة تغطية التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية للنفقات الرأسمالية والتوزيعات بلغت 91 بالمئة في الربع الثاني مما يظهر أن القطاع قريب جدا من القدرة على تمويل التوزيعات من التدفقات النقدية الذاتية في ظل سعر يبلغ 50 دولارا للبرميل».
في الشأن ذاته، أظهرت بيانات من وزارة الطاقة الروسية أمس الأربعاء أن إنتاج روسيا من النفط بلغ 10.95 مليون برميل يوميا في تموز من دون تعديل عن مستواه في حزيران.
وبالأطنان، بلغ إنتاج النفط الروسي 46.309 مليون طن مقابل 44.801 مليون طن في حزيران.
وبلغ إنتاج البلاد من الغاز 50.8 مليار متر مكعب الشهر الماضي، أو ما يعادل 1.64 مليار متر مكعب يوميا، مقارنة مع 51.28 مليار متر مكعب في حزيران.
على مستوى الأسعار، تراجعت هذه أمس متأثرة بزيادة غير متوقعة في مخزونات الوقود الأميركية أدت لانخفاض سعر برميل الخام الأميركي إلى دون 50 دولارا في حين لا تزال الأسعار العالمية تحت ضغوط بفعل استمرار ارتفاع إمدادات أوبك.
وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا أو 0.8 بالمئة عن التسوية السابقة ليصل إلى 48.76 دولار للبرميل. وجاء ذلك بعدما فتحت عقود الخام الأميركي فوق 50 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء لأول مرة منذ 25 أيار.
ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت 39 سنتا أو 0.8 بالمئة عن الإغلاق السابق ليصل إلى 51.39 دولار للبرميل.
وقال معهد البترول الأميركي إن مخزونات الخام الأميركية زادت بواقع 1.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 28 تموز إلى 488.8 مليون برميل ليقوض آمالا بأن انخفاض المخزونات في الآونة الأخيرة كان مؤشرا على تقلص الفجوة بين العرض والطلب في السوق الأميركية.
وخارج الولايات المتحدة تراجع خام برنت بفعل تقارير نشرت هذا الأسبوع وأظهرت أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بلغ أعلى مستوى له في 2017 عند 33 مليون برميل يوميا، رغم تعهد أوبك ومنتجين مستقلين من بينهم روسيا بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا في الفترة بين كانون الثاني الماضي وآذار 2018.

المصدر : الصباح الجديد