النفط يهبط من أعلى مستوى في تسعة أسابيع
النفط يهبط من أعلى مستوى في تسعة أسابيع

تراجعت أسعار النفط اليوم (الاثنين) مبتعدة عن أعلى مستوى في تسعة أسابيع وسط مخاوف في شأن مستويات الإنتاج المرتفعة من «منظمة البلدان المصدرة للنفط» (أوبك) والولايات المتحدة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج «برنت» 65 سنتاً (ما يعادل 1.24 في المئة)، إلى 51.77 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة للخام الأميركي 59 سنتاً (ما يعادل 1.19 في المئة) إلى 48.99 دولار للبرميل.

والخامان أقل بدولار من المستويات التي بلغاها الأسبوع الماضي، والتي كانت الأعلى منذ أواخر أيار (مايو) الماضي، عندما اتفق منتجون بقيادة «أوبك» على تمديد اتفاق في شأن تقليص الإمدادات بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس آذار المقبل.

وثمة شكوك منذ ذلك الحين حول فاعلية الخفوضات، حيث سجل إنتاج «أوبك» أعلى مستوى هذا العام في تموز (يوليو) الماضي في وقت بلغت فيه صادرات المنظمة مستوى قياسياً.

ومن المقرر أن يتقابل مسؤولون من لجنة فنية مشتركة بين دول «أوبك» ودول من خارجها  في أبوظبي خلال اليومين المقبلين لبحث سبل تعزيز التزام اتفاق خفض الإنتاج.

وكانت المخاوف في شأن «أوبك» كافية لتبديد أثر الأنباء التي نشرت اليوم حول أن إمدادات حقل «الشرارة» النفطي الليبي، الذي كان ينتج 270 ألف برميل يوميا، تتوقف تدريجياً. وكانت زيادة إنتاج ليبيا، المعفاة إلى جانب نيجيريا من خفض الإنتاج، عاملاً رئيساً في زيادة إنتاج «أوبك».

وسجل إنتاج النفط في الولايات المتحدة 9.43 مليون برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في 28 تموز (يوليو)، وهو أعلى مستوى منذ آب (أغسطس) 2015، كما أنه يزيد 12 في المئة عن المستويات المتدنية التي بلغها في حزيران (يونيو) العام الماضي.

المصدر : الحياة