عاجل – «البليت» يستمر الضغط على الحديد المحلى..والمصانع ترفع من جديد
عاجل – «البليت» يستمر الضغط على الحديد المحلى..والمصانع ترفع من جديد

زيادات للمرة الثالثة لدى «المصريين» والسويس» و«عز» فى أسبوع حتى 300 جنيه للطن

واصل البليت _المادة الخام المستخدمة فى إنتاج الحديد_ الضغط على الأسعار المحلية للحديد، بعد زياته للمرة الثالثة فى اسبوعين آخرها اليوم ليبلغ مستوى 525 دولارًا للطن.

وترتب على الزيادة ارتفاعات فى الأسعار المحلية اليوم السبت بقيم تتراوح بين 50 و250 جنيه لدى مصانع «حديد عز» و«حديد المصريين» و«حديد السويس» من أرضها.

أكد محمود سلامة، رئيس شركة أروميكس جروب لتجارة الحديد، إن المصانع الثلاثة رفعت الأسعار مساء اليةوم السبت، وسيبدأ العمل بها منذ غدًا الأحد.

أظهر سلامة، أن أسعار «حديد عز» سجلت 11.400 ألف جنيهَ للطن بأرض المصنع مقابل 11.350 ألف جنيه بزيادة 50 جنيهًا.
كما زادت أسعار «حديد المصريين» من 11.200 ألف جنيه للطن إلى 11.450 ألف جنيهًا بزيادة 250 جنيهًا.

ورفعت «السويس للصلب» أسعارها من 11.180 ألف جنيه للطن إلى 11.380 ألف جنيه للطن بزيادة 200 جنيهًا

أضاف محمد عادل، مدير المبيعات والتسويق بشركة الدولة المصرية ستيل للصلب، إن الزيادات الجديدة جاء مدفوعة بالارتفاعات التى سجلتها المادة الخام فى البورصة العالمية، فوصلت اليوم لمستوى جديد عند 525 دولارًا للطن.

وبدأت أسعار البيليت رحلة صعودها أواخر شهر يونيو الماضى على أكثر من مرحلة، فارتفعت من 420 دولاراً للطن، إلى 430 دولارًا ثم إلى 440 دولارًا ثم 443 ثم 460 وصولًا إلى 520 دولارًا فى المتوسط بنطام (FOB) وصال للميناء.

كما سجلت أسعار الخردة مستويات قياسية هى الأخرى بزيادة 22 دولارًا فى الطن لتصل إلى 348 دولارًا اليوم مرتفعة من 325 دولارًا بداية الأسبوع الماضى، و290 دولارًا نهاية شهر يونيو الماضى.

أضاف أن الاسعار المحلية لم ترتفع بعد لما يوازى تكاليف الإنتاج على المصانع، وهى مجبرة على الزيادة بفعل استيراد نسبة كبيرة منها.

أضاف إلى أن الزيادات المتلاحقة للأسعار المحلية تضعف من قدرة السوق على تسويق المنتج، وبالتالى تراجع نسبى فى المبيعات.

 

المصدر : البورصة