النفط يرتفع مع ترنح المصافي الأميركية
النفط يرتفع مع ترنح المصافي الأميركية

ارتفعت العقود الآجلة للبنزين أكثر من 13 بالمئة، الخميس، وأغلق النفط الخام مرتفعا نحو 3 بالمئة مع استمرار توقف نحو ربع طاقة التكرير الأميركية ومسارعة التجار إلى إيجاد مسارات بديلة لملايين البراميل من الوقود.

 

وصعدت عقود البنزين الأميركية الآجلة أكثر من 28 بالمئة منذ الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياتها في عامين متجاوزة الدولارين للغالون مدعومة بالمخاوف من نقص الوقود قبل أيام من عطلة يوم العمال الأميركي، الذي يشهد طفرة في الرحلات.

 

وارتفع سعر البنزين 25.52 سنت بما يعادل 13.54 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 2.1399 دولار.

 

كانت العاصفة المدارية "هارفي"، التي تسببت في سيول عارمة بمركز صناعة النفط الأميركية في تكساس وأودت بحياة 35 شخصا قد أصاب بالشلل ما لا يقل عن 4.4 مليون برميل يوميا من طاقة التكرير، وفقا لتقارير الشركات وتقديرات رويترز.

 

وقال مكتب السلامة والحماية البيئية التابع لوزارة الداخلية الأميركية إن نحو 13.5 بالمئة من إنتاج النفط في خليج المكسيك متوقف أيضا اليوم.

 

وسحبت الحكومة الأميركية من احتياطياتها النفطية الاستراتيجية للمرة الأولى في 5 سنوات، حيث أفرجت عن مليون برميل من الخام لصالح مصفاة في لويزيانا.

 

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.27 دولار أو 2.76 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 47.23 دولار للبرميل، لكن الخام مازال يتجه صوب خسارة نحو 6 بالمئة على مدى أغسطس وهو ما سيكون أشد تراجع شهري منذ مارس.

 

وارتفع خام القياس العالمي برنت 1.52 دولار أو 2.99 بالمئة ليغلق عند 52.38 دولار للبرميل.

المصدر : التيار الوطني