«جمعيات حماية المستهلك» يطالب المنتجين بتوفير عبوات السلع الغذائية الصغيرة
«جمعيات حماية المستهلك» يطالب المنتجين بتوفير عبوات السلع الغذائية الصغيرة

طالب الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، المنتجين بتوفير عبوات من السلع والمنتجات الغذائية أصغر حجمًا ووزنًا على قدر استهلاك الأسرة والفرد، وذلك لتغيير ثقافة الاستهلاك نحو الترشيد في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الحالية.

وقالت سعاد الديب، رئيس الاتحاد، إن تعديل ثقافة المستهلك خلال الفترة الحالية أصبح من الضروري، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة حاليًا، موضحة أن المستهلك يهدر الكثير من السلع والمنتجات، بفعل ثقافة الكيلو بدلاً من الوحدة.

وأضافت «الديب»، في تصريحات لــ«المصري اليوم»، أن منتجي السلع الغذائية شركاء في تيسر حلول أخرى لتعديل ثقافة الشراء للمستهلك، حيث يخصصون جزءًا أكبر من عبوات السلع للكميات الصغيرة التي تكفي الاستهلاك الفعلي.

وتابعت أن «هناك بدائل للمستهلك بأسعار أقل وبالجودة نفسها أو جودة أقل تتناسب مع دخل الأسرة».

وأشادت رئيس الاتحاد بقرار الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، بإلزام المنتجين بكتابة الأسعار على السلع، موضحة أن مثل تلك القرارات تساهم في وعي المستهلك بأسعار السلع وتلزم المنتج والتاجر بالسعر المعلن.

استطردت: إن «النمط الاستهلاكي للمجتمع يحتاج إلى مراجعة وزيادة الوعي من قبل مؤسسات المجتمع المدني التي تُعنى بالمستهلك، ويمثلها الاتحاد».

من جانبه، قال كونستانتين كولسنيك، مدير إحدى الشركات في مجال التعبئة والتغليف، أن المستهلك أصبح ينظر إلى سعر المنتج قبل مواصفات العبوة، ولا يهتم إذا ما كانت العبوة سهلة الفتح أو لا، كما اتجه إلى شراء كميات منخفضة وعبوات صغيرة، بعكس ما كان يحدث في الماضي.

وأضاف «كولسنيك» أن «شركات السلع الغذائية والعصائر بدأت خلال العام الحالي دراسة تعديل مواصفات عبوات منتجاتها بخفض التكلفة في جميع المراحل، حيث يتم خفض الطباعة واستخدام خامات أقل دون التأثير على الشكل النهائي للعبوة، وخفض أوزان العبوات لتجنب رفع الأسعار بصورة لا يتحملها المستهلك».

بدوره، قال يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية في غرفة الجيزة التجارية، أن معدل طلب المستهلك على السلع الغذائية والعصائر الأقل حجمًا، خلال الفترة الأخيرة، تزايد، موضحًا أن السوق المحلية تشهد تراجع القدرة الشرائية في هذه الفترة الحالية، مقارنة بالأعوام السابقة.

وأضاف «كاسب» أن وحدة بحوث الغرفة التجارية تجرى عمليات مسح للأسواق لمعرفة المستويات السعرية للسلع المختلفة، خاصة السلع الأساسية منها، لافتًا إلى أن سوق المواد الغذائية تحالة من الاستقرار في الأسعار.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم