نوكيا تحاول النهوض مجددًا بإطلاق «نوكيا 6»
نوكيا تحاول النهوض مجددًا بإطلاق «نوكيا 6»

في محاولة منها للنهوض مجددا والمنافسة على سوق الهواتف النقالة، أعلنت شركة «أتش أم دي غلوبال» منذ أيام عن اطلاق أول هاتف لنوكيا بنظام أندرويد ويحمل اسم «نوكيا 6»، واشارت الشركة الى أنها تنوي طرح الهاتف في الصين نظرا لأهمية السوق الصيني واعتباره سوقا إستراتيجيا مهما ضم أكثر من نصف مليار مستخدم للهواتف الذكية في 2016.

ويدعم «نوكيا 6» اتصالات الجيل الرابع ويعمل بنظام أندرويد 7.0 (نوغا)، وزود الجهاز بشاشة بقياس 5.5 بوصة منحنية على الجانبين، وكاميرا أمامية بدقة 8 ميغا بيكسل وخلفية بدقة 16 ميغا بكسل، وذاكرة وصول عشوائي بحجم 4 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية بحجم 64 غيغابايت، وبطارية بسعة 3000 ميللي أمبير/ساعة.

وتم تزويد الجهاز بمعالج من نوع كوالكوم سنابراغون 430 الثماني النواة بسرعة 1.2 غيغاهيرتز، ويتوقع ألا يناسب هذا المعالج هواة الألعاب الثلاثية الأبعاد والتطبيقات المتطلبة، نظرا لبطئه مقارنة مع الأجهزة الأخرى الحديثة، رغم تميزه بتوفير استهلاك البطارية، ويتوقع وصول الجهاز للسوق الصيني خلال شهر يناير، وسيباع مقابل 246 دولارا أمريكيا.

وتعتبر نوكيا الفنلندية عملاق الهواتف المتنقلة عالميا، حيث ساهمت شركتا آبل وسامسونغ في إقصائها عن المنافسة بسوق الهواتف الذكية نظرا لتأخرها في مواكبة تغيرات العصر الحالي، وأبرمت نوكيا اتفاقية مع مايكروسوفت ساهمت فيها بإصدار هواتف ذكية تحمل نظام مايكروسوفت وسميت بلوميا، ولكن هذه التجربة لم يكتب لها النجاح، لتوقع بعدها نوكيا اتفاقية مع شركة «أتش أم دي غلوبال» في الربع الأخير من 2016 تمنح فيها الأخيرة ترخيصا حصريا لإنتاج هواتف ذكية وأجهزة لوحية تحمل اسم نوكيا ولمدة عشر سنوات.

المصدر : صحيفة اليوم