الهيئة الملكية بالجبيل تقنن بيع وشراء المساكن بكشف المخالفات الإنشائية إلكترونياً
الهيئة الملكية بالجبيل تقنن بيع وشراء المساكن بكشف المخالفات الإنشائية إلكترونياً

تواصل الهيئة الملكية بالجبيل تطوير أنظمتها في كافة الأصعدة لتواكب حجم التدفق الهائل في حجم الاستثمارات الصناعية والتجارية والسكنية، ونجحت في تقنين وضبط عمليات بيع وشراء المساكن، حيث دشن قطاع الشؤون الفنية خدمة جديدة تتيح لمن يرغب في شراء وحدات سكنية في الجبيل الصناعية معرفة ما إذا سُجل على الوحدة مخالفات أو ملاحظات يترتب عليها تكاليف إضافية وذلك في إطار سعيها في تحسين خدماتها لسكان المدينة ورفع مستوى الشفافية. وتعد الخدمة إحدى مبادرات إدارة المشروعات والتي ستنعكس إيجاباً على الحفاظ على الإطار العام والهوية المعمارية وتصميم المدينة. وأوضح مدير عام الشؤون الفنية بالهيئة الملكية بالجبيل م. أحمد بن محمد حسن: أن الهيئة تمتلك نظاماً متكاملاً للمخالفات الإنشائية والبلدية، مشيراً إلى حرص الهيئة الدائم على توضيح أنظمتها بأسلوب شفاف لجميع سكان مدينة الجبيل الصناعية، لافتاً إلى أنه لوحظ أن بعض من اشترى وحدات سكنية بالجبيل الصناعية لم يبلغوا من قبل الملاك السابقين بوجود مخالفات إنشائية على الوحدات وبالتالي يفاجؤون بتكاليف إضافية وغرامات، ومن هذا المنطلق دشنت الهيئة الملكية على موقع خدماتها الإلكترونية خاصية تتيح للمشتري الاستفسار عن المخالفات المسجلة على الوحدة التي يرغب بشرائها إن وجدت. وتعلن الهيئة الملكية بالجبيل بشكل دوري عبر قنوات التواصل المختلفة عن لائحة المخالفات الإنشائية بمدينة الجبيل الصناعية والتي تشمل منها ترك مخلفات البناء على الأرصفة والشوارع واستخدام الشرائح المعدنية في البناء وتغطية الأسوار وفتح أبواب خارجية وبناء الملاحق السفلية والعلوية بدون تصريح وإغلاق كراج السيارات أو تجاوز رخصة البناء وطلاء الوحدة السكنية بألوان غير مصرح بها والتعدي خارج حدود الأرض المخصصة إضافة إلى تركيب برادات المياه من دون تصريح.

المصدر : جريدة الرياض