«المالية»: الشريحة الثانية من قرض «النقد» فى انتظار المجلس التنفيذى للصندوق
«المالية»: الشريحة الثانية من قرض «النقد» فى انتظار المجلس التنفيذى للصندوق

قالت وزارة المالية إن بعثة صندوق النقد الدولى، اختتمت زيارتها للقاهرة بعد انتهائها من المراجعة الأولى لبرنامج الإصلاح الاقتصادى بنجاح، حيث تم التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء بين الجانب المصرى وفريق الصندوق، فيما يتعلق بالشريحة الثانية من القرض تمهيداً لعرضه على المجلس التنفيذى للصندوق فى أول انعقاد له.

وقال عمرو الجارحى، وزير المالية، إن البيان الصادر عن صندوق النقد الدولى فى نهاية زيارته أشاد بالإصلاحات التى قامت بها الحكومة والبنك المركزى خلال الفترة السابقة، الأمر الذى بدأ ينعكس فى تحسن المؤشرات الاقتصادية والمالية، وتحسن درجة ثقة المستثمرين فى الأوضاع الاقتصادية بمصر، وتزايد حجم التدفقات إلى البلاد.

وأضاف «الجارحى» أن بيان الصندوق تضمن الإشادة بالنتائج الإيجابية التى يشهدها الاقتصاد على معظم المحاور الاقتصادية والاجتماعية، وأثنى على جهود الحكومة فى التوسع فى برنامج «تكافل وكرامة» وبرنامج الوجبات المدرسية، وتعاون الحكومة مع القطاع الخاص لإطلاق وسائل نقل آمنة.

وقال أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن مساندة صندوق النقد الدولى وتمويله لبرنامج الإصلاح المصرى، بالإضافة إلى المساندة الدولية الواسعة لهذا البرنامج الوطنى من جانب دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى والصين ودول الخليج الشقيقة تعد رسالة مهمة للمستثمر المحلى والأجنبى، وهو الأمر الذى يعطى دفعة قوية للنشاط الاقتصادى، ويشجع الحكومة على استكمال تنفيذ حزمة من الإصلاحات الهيكلية وإزالة جميع معوقات الاستثمار بما يسمح بتنمية الصناعة المحلية خاصة الموجهة للتصدير.

وأضاف «كجوك» أن حصيلة الاقتراض من الصندوق توجه لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة، دون تحديد أوجه إنفاق محددة، بينما يستفيد البنك المركزى، بالمقابل النقدى بالعملة الأجنبية لهذا التمويل لدعم رصيد الاحتياطى النقدى بالعملة الأجنبية لديه.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم