مهدي عفيفي: الضغط الأمريكي على قطر سيأتي بنتائج إيجابية
مهدي عفيفي: الضغط الأمريكي على قطر سيأتي بنتائج إيجابية

أكد الدكتور مهدي عفيفي، عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي سابقًا، أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت في الضغط على قطر؛ من أجل تعديل سياستها الخارجية، وستأتي هذه الضغوط بفائدة وتأثير إيجابي حال الضغط الجيد من الجانب الأمريكي على قطر، خاصة وأن أكبر قاعدة أمريكية عسكرية موجودة بالشرق الأوسط في قطر، وقد سبق أن أمريكا هددت بنقلها من قطر حال استمرارها في سياستها المعادية للعرب.

وأوضح "عفيفي"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن الضغط الأمريكي على قطر لن يكون بشكل مباشر، وسيتخذ عدة أساليب حتى لا يحرج قطر بالمحافل الدولية، وسيكون الضغط بشكل يجعل قطر تقتنع بالسياسة الخارجية التي يريدها الجميع.

وبدأت الإدارة الأمريكية فى توجيه إنذارات للدول الموقعة على اتفاق الرياض للالتزام بتجفيف منابع الإرهاب ومحاربة التنظيمات الإرهابية المتطرفة، وهو ما لم تلتزم به قطر على مدار السنوات الماضية وعلى الرغم من توقيع الدوحة على "بيان الرياض" الملزم بضرورة وقف تمويل ودعم التنظيمات المتطرفة فى المنطقة.

وقال البيت الأبيض أمس، الأربعاء، إنه يتعين على قطر أن تلتزم بما وقعت عليه هى ودول مجلس التعاون الخليجى فى مذكرة التفاهم مع الإدارة الأمريكية، والتى يتم التوصل إليها فى قمة الرياض، والمتضمنة إنشاء آلية للرصد، والتحقق من عدم قيام أى طرف بتمويل للمنظمات المتطرفة.

المصدر : صدي البلد