المحافظين: زيادة المحروقات دواء مر..والحكومة صارحت الشعب قبل القرار
المحافظين: زيادة المحروقات دواء مر..والحكومة صارحت الشعب قبل القرار
أكد ثروت راغب، أستاذ دكتور هندسة البترول والطاقة، ورئيس لجنة الطاقة بحزب المحافظين، تعليقا على زيادة قيمة المحروقات من قبل الحكومة إن الحكومة صارحت الشعب قبل ذلك بالاتجاه إلى ترشيد الدعم وليس إلغاءه كما هو مشاع حاليا وهذا يأتى فى إطار خطتها لاستكمال منظومة ترشيد دعم الوقود التى بدأتها قبل 4 أعوام، فى إطار خطتها لإعادة هيكلة الدعم وتوجيهه لمستحقيه.

وأوضح "راغب" فى بيان صحفى له ، أن الأرقام تتكلم ولا تكذب، رغم الزيادة الأخيرة فى سعر المحروقات إلا أن الدعم الحكومى لها ما زال قائما وبأرقام كبيرة، فالسعر الحقيقى لبنزين 80 هو 5.50 جنيه وبالتالى فالدولة تدعمه بـ1.85 جنيه للتر الواحد وكذلك التكلفة الحقيقة لسعر بنزين 90 هى حوالى 7 جنيهات والدولة تدعمه بعد الزيادة الأخيرة بـ2 جنيه، وكذلك السولار فقيمته الحقيقية للتر الواحد 6.25 جنيه، ما زال مدعوما حتى الآن بـ2.60 جنيه بعد الزيادة الأخيرة.

واستكمل، "مر الدواء ما يشفى فالإجراءات الإصلاحية الأخيرة صعبة للغاية على الجميع ولكن هى خطوة طال انتظارها أكثر من 40 عاما، فالمواطن لا يعرف القيمة الحقيقية لسعر اسطوانة البوتاجاز فتكلفتها على الدولة تصل لـ 115 جنيها، بينما يبلغ سعرها بعد تصريح الحكومة اليوم بتحريك أسعار الوقود 30 جنيها بعد الزيادة الأخيرة، ما يعنى أن الدعم القائم على أسطوانة البوتجاز حاليا 85 جنيها".

المصدر : صدي البلد