برلمانية: المجلس لن يسمح بمخالفة قراراته.. والتحقيق مع المشاركين بمؤتمر المعارضة الإيرانية
برلمانية: المجلس لن يسمح بمخالفة قراراته.. والتحقيق مع المشاركين بمؤتمر المعارضة الإيرانية
صرحت النائبة عبلة الهواري، عضو مجلس النواب، إن خرق نواب لقرار المجلس يستدعي اتخاذ إجراءات عاجلة ضدهم، مؤكدة أن المجلس لن يترك أي مخالفة تمر دون تحقيق، خاصة بعد سفر نواب للمشاركة في مؤتمر المعارضة الفرنسية، متجاهلين رفض البرلمان.

وأكدت الهواري، في تصريحات خاصة، أن العام الماضي لم يشهد تحذيرات من المجلس للمشاركة في هذا المؤتمر، لكن العام الحالي كان هناك تحذيرات ومعنى اختراق نواب لها والسفر دون إذن متجاهلين تصريح المجلس فلن يمر دون تحقيق.

وأوضحت عضو مجلس النواب أن هيئة مكتب البرلمان فقط هي المسئولة عن تحديد نوع الإجراء الذي ستتخذه مع النواب، خاصة بعد تقديم النائب مرتضى العربي استقالته.

كانت مصادر برلمانية  اظهرت عن التحقيق مع عدد من الأعضاء الذين خالفوا تصريح هيئة مكتبه بشأن عدم المساهمة فى مؤتمر المعارضة الإيرانية الذى يعقد فى العاصمة الفرنسية باريس.

وأكدت المصادر أن قائمة الأعضاء المنتظر التحقيق معهم كل من النائب جمال عباس، والنائب البدرى ضيف، والنائب محمود محى الدين، والنائب مرتضى العربى، والنائب داود الوادى والنائب نعمان أحمد فتحى البدارى.
 
وقالت إن وضعية النائب مرتضى العربى ستكون مختلفة فى التحقيق، خاصة بعد أن أعلن عن استقالته أثناء مشاركته بشأن تحريك أسعار الوقود، مرجحة أن يكون مصير هذه الاستقالة هو القبول.

وأكدت المصادر أن قطاعا كبيرا من الأعضاء أبدوا استياءهم من عدم احترام الأعضاء لقرار هيئة المكتب، بالإضافة إلى تقدم النائب مرتضى باستقالته خارج البلاد، مشيرة إلى أن الأعضاء طالبوا بقبول استقالة العربى.

وكان المستشار أحمد سعد الدين، أمين عام مجلس النواب، أعلن تلقي عدد من النواب دعوات شخصية غير رسمية للسفر إلى فرنسا لحضور المؤتمر السنوي العام للمعارضة الإيرانية، حيث انتهى مكتب المجلس إلى عدم الموافقة على حضور ذلك المؤتمر أو الإذن بالسفر للنواب، والمجلس ينفي وجود أي تمثيل برلماني رسمي له بهذا المؤتمر.

المصدر : صدي البلد