وزير الإسكان: لن نطرد أحدا من جزيرة الوراق.. فقط نريد تطويرها
وزير الإسكان: لن نطرد أحدا من جزيرة الوراق.. فقط نريد تطويرها
أكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، إن الدولة تعتزم تطوير جزيرة الوراق بصورة حضارية، حتى لا يحدث توسع عشوائي للجزيرة، مؤكدًا أن الدولة تحفظ حقوق المواطنين.

وأضاف «مدبولي»، خلال لقائه ببرنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «ON E»، مساء الأربعاء، أنه في حالة ترك الجزيرة بهذا الشكل العشوائي، فإن عدد السكان بها سيصل إلى مليون شخص، وسيكون الصرف الصحي في مياه النيل ما سيسبب كارثة، متابعًا: «مفيش بني آدم هيتطرد من مكان، لأننا في أي مشروع تطوير عشوائيات في مصر نطور المكان بالناس اللي فيه».

وأوضح أنه لا يمكن القبول بكارثة جزيرة الوراق، التي ستتحول في المستقبل إلى كارثة لن تتمكن الدولة من معالجتها، مضفًا «الدولة طورت عدد من العشوائيات في أطراف القاهرة وفي مدن أخرى، وبنينا لهم بيوت حضارية، فما بالك بمنطقة في قلب القاهرة، لا نطرد أحد من المكان، نطوره بمن فيه ونعرض عليهم بالرضا الكامل».

وأشار إلى عدم صحة ما يتردد حول وجود مستثمر ينوي تطوير الجزيرة، لأنه لا يستطيع فعل ذلك، ولابد من دولة بإمكانياتها هي من تتحمل المشروع، فضلًا عن وجود اعتبارات أخرى مثل السكان، مستطردًا: «عندنا ثوابت كدولة إننا مش بنطرد حد من أي منطقة بنطورها، ومش هنطرد أي حد من الجزيرة كل همنا إننا نطور ونبني».

ولفت إلى وجود خطط كثيرة لدى الحكومة لتطوير الجزيرة، وهي فرصة حقيقية لخلق وجه حضاري حقيقي للقاهرة، موضحًا أن جزيرة الزمالك كانت عبارة عن «عشش»، قبل أن يتم تطويرها وتحويلها إلى مكان يفتخر به.

ونوه باعتزام الحكومة تطوير كافة الجزر النيلية بجميع المدن الحضارية وليس جزيرة الوراق فحسب، مؤكدًا أن الدولة لن تسمح مرة أخرى بخلق عشوائيات جديدة بهذا الشكل، ولاسيما في قلب النيل الذي سيؤثر على سكان مصر كلهم بفعل الصرف في المياه.

المصدر : بوابة الشروق