انعقاد اليوم العلمي الأول لوحدة الصيدلة الإكلينيكية بالمنيا
انعقاد اليوم العلمي الأول لوحدة الصيدلة الإكلينيكية بالمنيا

افتتح الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، اليوم العلمي الأول لوحدة الصيدلة الإكلنيكية بمستشفيات الجامعة، تفعيلاً لدور الصيدلة الإكلينيكية داخل المستشفيات الجامعية، وممارسة مجال الصيدلة من خلال أن يكون الصيدلي عضوا من أعضاء الطاقم الطبي المتابع للمريض من خلال خطة الرعاية العلاجة والاطلاع على التحاليل والأشعة والتشخيص لتحديد استخدامات الأدوية والرعاية المضمونة والتغذية والجرعات الآمنة من الأدوية لكل مريض.

حضر فعاليات اللقاء الدكتور أبو بكر محيي الدين، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور إيهاب رفعت، مدير عام مستشفى الكلى والمسالك الجامعي، والدكتور نزار رفعت مدير مستشفى القلب والصدر الجامعي، والدكتور أسامة المنشاوي، والدكتور محمد سرحان نقيب صيادلة المنيا، ومنال موريس إسكندر مدير إدارة التموين الطبي والصيدليات بالمستشفى الجامعي، والدكتورة سمر أحمد عبدالله نائب مدير أداة التموين الطبي والصيدليات بالمستشفى الجامعي، وأعضاء نقابة الصيادلة.

وقال الدكتور جمال أبو المجد إن الجامعة لا تكل جهدا نحو تحقيق التطوير والتحسين، خاصة في المنظومة الصحية بالمحافظة، قائلاً "إن أي تطوير لا بد وأن يبدأ من الجامعات، لأنها مؤسسة علمية أكاديمية"، مضيفاً أن جامعة المنيا لديها كوادر بشرية تستطيع أن تقدم الخدمات الطبية المتميزة لمرضى محافظة المنيا، مشيراً إلى أن الجامعة حققت الكثير من الإنجازات في شتى الأقسام بالمستشفيات الجامعية لتقديم أفضل خدمة للمرضى.

وأضاف الدكتور أبو بكر محي الدين أن قسم الصيدلة الإكلنيكية من الأقسام الهامة، كجزء أساسي داخل المستشفيات خاصة لمرضى الصعيد، موضحاً أن عدم وجود وحدة للصيدلة الإكلينيكية داخل المستشفيات قد يتسبب ويؤثر على نتيجة العلاج سلبياً.

وتابع الدكتور محمد سرحان قائلا إن ظهور الصيدلة الإكلنيكية أعاد الصيدلي إلى وضعه داخل المنظومة الطبية، لافتاً إلى أن نقابة الصيادلة على استعداد لتقديم كل الدعم للمستشفيات الجامعية وكذلك المستشفيات الصحية التي تريد تفعيل وحدات إكلينيكية بها.

المصدر : الوطن