شاهد.. موكب للدراويش والصوفيين على المقابر بالأقصر فى العيد
شاهد.. موكب للدراويش والصوفيين على المقابر بالأقصر فى العيد
رصدت عدسة " صدى البلد" مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى على مقابر الأهالى بمحافظة الأقصر إذ يقضي الأهالى أول أيام العيد فوق مقابر الموتى، حيث يرتدون الملابس الجديدة ثم يؤدون الصلاة مع التكبير، و يتوجهون بعدها إلى مقابر القرية، رجالا ونساء وشبابا وأطفالا، ويجلسون في محيط قبور من رحلوا ويوزعون المخبوزات والفاكهة على مرتادي المقابر.

ومن اجمل مارصدت العدسة موكب الدراويش وحضرة الصوفيين باكبر مقابر مدينة اسنا بقرية النجوع جنوب المحافظة حيث اصطف الرجال على جنبين ويتوسطهم منشد دينى وبدوا فى ترديد الاناشيد الدينية والتواشيح لادخال البهجة على زوار القبور

ويقول عبد المنعم عبد العظيم، مدير مركز دراسات تراث الصعيد، إن ما يميز العيد فى الأقصر هو خروج السيدات من القرى فجر يوم العيد إلى نهر النيل وتعبئتهم "الجرة" أو إناء ليقمن بالاستحمام في مياهه هن وأولادهن كنوع من العادات والتقاليد الموروثة من العصور الفرعونية، فهن يعتقدن أنهن بذلك يحمين أنفسهن وأولادهن من الأمراض.

وأضاف "عبد العظيم" أن السيدات يتوجهن بعد ذلك لزيارة القبور ويوزعن المخبوزات التى كان يحبها الميت مثل الكعك والمِنين، وفى المنزل يتواجد النساء للتعديد على الميت حيث فن "العدودة"، أى البكاء على الميت ورثاؤه، ووصف طعم الحياة بدونه، موضحا إن ذلك الفن التلقائي الشعبى تتداوله ألسنة نساء الأقصر فى المآتم، يتناقلنه ويتوارثنه عن أمهاتهن ويورثنه لبناتهن جيلا تلو الآخر.

وتابع "عبد العظيم" قائلا: "هناك بعض المقابر يتواجد بداخلها مقامات مشايخ فيقوم مجموعة من الدراويش والصوفيين موكب خاص بهم بالطبول والاناشيد الدينية حتى يصلون الى مقام الشيخ داخل المقابر وسط زفة كبيرة من الاهالى لزيارته والتبارك به.

المصدر : صدي البلد