أبو سعده: على الخليج ومصر التدخل لحماية الشعب القطري من جرائم "تميم"
أبو سعده: على الخليج ومصر التدخل لحماية الشعب القطري من جرائم "تميم"

أكد الدكتور حافظ أبوسعده، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن تصريحات مستشار الأمير النيجاتيف، حول استخدام الأسلحة الكيماوية في وجه معارضي النظام، خطيرة جدا، فالتهديد باستخدام الكيماوي لإبادة المواطنين يعبر عن حالة من حالات الانفعال والاستعداد للتضحية بالمعارضة بهذا الشكل.

وأضاف حافظ لـ«الوطن»، أن هذا الأمر لم تقدم عليه أكثر الأنظمة استبدادًا، وأشار إلى أن خطورة هذا الكلام تتمثل في أن الحكومة القطرية بالفعل تضطهد قبيلة كاملة هي «الغفران»، سحبت جنسيتها وعذبت قادتها ووصل التنكيل بها حد القتل والطرد.

وأكد رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن هذه التصريحات يجب أن تؤخذ على محمل الجد، مشددًا على أنه على المجتمع الدولي والأمم المتحدة التحرك الفوري، لحماية الشعب القطري.

ولفت إلى أنه رغم تدهور العلاقات مع النظام القطري، إلا أن دول الخليج ومصر يجب أن تتدخل لحماية الشعب القطري من جرائم عكس الإنسانية، يمكن أن يقدم النظام على ارتكابها.

وأشار «أبوسعده»، إلى أن هذه الجريمة يعاقب عليها القانون الدولي، واتفاقية روما للمحكمة الجنائية الدولية، مؤكدًا أنه على مسئولي القبائل الذين صدر التهديد ضدهم أن يبعثوا بشكوى للأمم المتحدة، والمفوض السامي لحقوق الإنسان.

وقال إن قطر لا تملك أي مقومات لقيادة «يونسكو»، والسبب الأساسي في هذا الموضوع هو دعمها للإرهاب، ولا يمكن أن نقبل بقيادة قطر لمنظمة أهم اختصاصاتها الثقافة والعلوم والتربية وحماية التراث، في حين أن هذه الدولة تهدد الإنسان.

ولفت إلى العمليات الإرهابية التي وقعت في الدولة المصرية برعاية قطرية، ومنها استهداف مديرية أمن القاهرة هددت المتحف الإسلامي، فقطر دولة عدوة للحضارة والإنسانية، ولا تصلح بأي شكل من الأشكال لقيادة هذه المنظمة.

المصدر : الوطن