البيئة: "أكياس البلاستيك" سبب ظاهرة القناديل الشاطئية
البيئة: "أكياس البلاستيك" سبب ظاهرة القناديل الشاطئية
استعرضت آمال طه رئيس الإدارة المركزية للإعلام جهود وزارة البيئة فى مجال التوعية البيئية، بالإضافة إلى مبادرة الوزارة للتقليل من استخدام الأكياس البلاستيكية والتى يؤثر الاستخدام المبالغ فيه لها سلبا على البيئة والاقتصاد.

جاء ذلك خلال مشاركتها في مهرجان ألمانيا في دلتا النيل، حيث استضافت كلية العلوم بجامعة المنوفية منتدى القاهرة للمناخ تحت شعار "تعليم بيئي لأجل مستقبل أفضل" بحضور السفير الألماني بالقاهرة عدد من طلاب كلية العلوم والكليات الأخرى، بالإضافة إلى مجموعة من الأساتذة بجامعة المنوفية.

ناقش المنتدى مفهوم التربية البيئية وأهميتها ودورها فى تعديل السلوك السلبى للفرد تجاه البيئة إلى سلوك ايجابى يعود بالنفع على الفرد والمجتمع وما يترتب على ذلك لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أحداث الصيف الماضي من انتشار القناديل على الشواطئ السياحية، والتي ألقي فيها اللوم على الأكياس البلاستيكية التي تسببت بشكل غير مباشر بانتشار تلك الظاهرة، مضيفة أن التعليم البيئي الصحيح كان من الممكن أن يمنع تلك الظاهرة عن طريق تثقيف الأطفال والشباب عن أضرار الأكياس البلاستيكية. 

كما أكدت أن سن القوانين الخاصة بالبيئة ضرورة لمواجهة مسببات التلوث لكن الأهم منه هو التوعية، حيث إن الإنسان الواعي لأهمية الحفاظ على البيئة سيبذل قصارى جهده في الحفاظ عليها في ظل وجود قانون أو في غيابه.

المصدر : صدي البلد