بالصور- تفاقم أزمة أسطوانات الغاز بالغربية.. وأصحاب المصانع: "بيوتنا بتخرب"
بالصور- تفاقم أزمة أسطوانات الغاز بالغربية.. وأصحاب المصانع: "بيوتنا بتخرب"

الغربية- مروة محمود:

يعاني أهالي محافظة الغربية من وجود مشكلة في إسطوانات الغاز منذ بداية الشهر الجاري، حيث شهدت المستودعات زحامًا شديدًا من قبل المواطنين و أمام سيارات "بوتاجاسكو" التي تجوب القرى لسد العجز.

كما شهدت قري مراكز كفر الزيات وطنطا والسنطة انتظار الأهالي بالساعات أمام المستودعات والكميات الواردة لا تغطي احتياجات الأهالي المنتظرة من خلال الطوابير، بينما زاد السعر بالسوق السوداء حتى وصل إلى 50 جنيهًا أو 60 جنيهًا.

وقالت سوزان علاء، ربة منزل، إن الأزمة موجودة منذ بداية الشهر ولا توجد بالمستودعات الكميات الكافية لتغطية احتياجات المواطنين، حيث وصل سعرها إلى 60 جنيه بالسوق السوداء ويتم بيعها في ساعات متأخرة من الليل.

كما أثرت الأزمة علي أصحاب مصانع الفخار بقرية الفرستق. وقال وائل عادل- منسق جمعية أصحاب الحرف اليدوية الفرستق، إن المئات من أصحاب المصانع يتضررون من ارتفاع أسعار أسطوانات الغاز، حيث وصلت سعر الأسطوانة الكبيرة إلى 110 جنيه ولم يتمكنوا من الحصول عليها ويستهلك المصنع الواحد إسطوانتين في اليوم الواحد لتشغيل الأفران لحرق الفخار، مما شكل مشكلة كبيرة لأصحاب المصانع.

وأشار محمد أبو جبل- صاحب مصنع فخار بالفرستق، إلى أن القرية يوجد بها أكثر من 100 مصنع فخار، ودهانات ويعملون جميعًا بأسطوانات الغاز بطريق بدائية، ويتم صرف مبالغ طائلة على جمع إسطوانات الغاز بسعر السوق السوداء ومع ظهور أي مشكلة يتوقف المصانع عن العمل، قائلًا: "إحنا بيتخرب بيوتنا مع ظهور مشكلة إسطوانات الغاز".

وأوضح أبو جبل أنهم طالبوا بتوصيل التيار الكهربائي للمصانع ولم يستجب المسئولين بحجة أن الأراضي المبني عليها بعض المصانع غير مرخصة.

ويقول محمد عبدالمنعم- موزع إسطوانات في شركة "بوتاجاسكو" إن الشركة تخرج يوميًا، الكميات والحصص المخصصة للمستودعات ولكن الأزمة تكون فى القرى خاصة مع استخدامها فى مزارع الدواجن ومصانع الطوب.

وأكد الدكتور إبراهيم السيد أحمد- وكيل وزارة التموين بالغربية، أنه يتم حالًيا إعادة توزيع حصص الغاز المخصصة للمحافظة، خاصة في فصل الشتاء حيث زيادة الطلب عليها، لافتًا إلى تيسر منافذ توزيع خاص بشركة بوتاجاسكو للأسطوانات بمراكز المحافظة.

المصدر : مصراوى