الحركة الوطنية يطالب باعتبار "المصانع المتعثرة" مشروعا قوميا وتخصيص ميزانية له
الحركة الوطنية يطالب باعتبار "المصانع المتعثرة" مشروعا قوميا وتخصيص ميزانية له

طالب النائب محمد بدراوى رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، الدولة بضرورة اعتبار ملف المصانع المتعثرة مشروع قومى، وتخصيص ميزانية لإعادة تشغيل تلك المصانع، موضحا أن الحكومة لم تنجز شئ فى هذا الملف حتى الآن.

 

وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، لـ"الغد نيوز" إنه رغم تخصيص الحكومة ميزانية لإعادة تشغيل هذه المصانع، إلا أن الخطوات التى يتم اتخاذها بشأن هذا الملف متأخرة للغاية.

 

وأكد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، أن هذه المصانع حال تشغيلها ستكون إضافة مهمة لزيادة المنتج المصرى، موضحا أن هناك مئات المصانع المتوقفة دون أن يكون هناك خطة محكمة لتشغيلها سريعا.

 

وأشار النائب محمد بدراوى، إلى أن هناك عدة أسباب لاستمرار مشكلة المصانع المتوقفة على رأسها عدم تجديد المعدات، والآلات، أو بفعل خسائر مستمرة، مطالبا بضرورة وضع خطة شاملة لحل هذه الأزمة.

 

كان وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، اعلن أن المبلغ الذى تم تخصيصه لصندوق دعم المصانع المتعثرة والمحدد بـ150 مليون جنيه، من الممكن أن يرتفع خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن وزارة التجارة والصناعة طلبت أن تتقدم المصانع المتعثره بطلبات لمركز تحديث الصناعة لإعادة تشغيلها للمساهمة فى حل مشكلاتها.

 

المصدر : اليوم السابع