الخارجية: نتابع موقف 16 صيادا محتجزين بتونس لخرقهم المياه الإقليمية
الخارجية: نتابع موقف 16 صيادا محتجزين بتونس لخرقهم المياه الإقليمية

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، اليوم السبت، إن السفارة المصرية في تونس تتابع موقف عدد من مراكب المصرية المحتجزة بتهمة الصيد غير المشروع في المياه الإقليمية التونسية.

وأوضحت وزارة الخارجية، في بيان اطلعت عليه أصوات مصرية، أن السفارة المصرية في تونس أوفدت مندوبا للاطمئنان على طاقم المركب في ميناء صفاقس البحري.

وأضافت الخارجية أن السفارة المصرية في تونس تعمل حاليا على محاولة ترحيل أكبر عدد من الصيادين المحتجزين علي ذمة القضية والبالغ عددهم 16 صيادا.

وعلى صعيد مواز، أضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن السفارة المصرية في تونس تتابع مسار القضية الخاصة بمركب الصيد المصري "الإيمان بالله" المحتجزة في ميناء صفاقس البحري منذ أكتوبر الماضي، والتي كان علي متنها 3 صيادين، والمتهمة أيضا بالصيد غير المشروع في المياه الإقليمية التونسية.

وتناشد وزارة الخارجية نقابات الصيادين وأصحاب المراكب بعدم الصيد في المياه الإقليمية للدول الأخرى وخاصة دول الجوار في تلك الظروف الأمنية الاستثنائية، وتشدد على أهمية احترام المياه الإقليمية للدول الأخرى واحترام قوانين الصيد في تلك الدول وعدم الصيد إلا بعد الحصول على التصاريح اللازمة.

المصدر : أصوت مصرية