نقص السلع الأساسية يثير استياء مواطنين في أسيوط: "مفيش غير شاي وجبنة"
نقص السلع الأساسية يثير استياء مواطنين في أسيوط: "مفيش غير شاي وجبنة"

اشتكى مواطنون في محافظة أسيوط من اختفاء السلع التموينية الضرورية لدى البدالين التموينيين.

التقت "الوطن" بعضا منهم والذين تجمعوا أمام محلات التموين، أكد عصام هاشم، موظف: "أبحث منذ أول الشهر على بدال تمويني عنده سكر أو أرز وزيت ولا أجد فالجميع ردهم واحد لا يوجد سوى جبنة وشاي".

وأضاف علي عابدين محمود: "لدينا أنا وأبنائي 3 بطاقات ولم نصرف السلع المقررة من سكر وزيت وأرز حتى الآن.. نحن على باب الله لا يمكننا شراء السكر بسعر السوق السوداء".

وقال علي منصور: "المرتب خلص، وكنت اعتمد على السلع التموينية كي أكمل باقي الشهر وعدم وجودها يسبب مشكلة في البيت ولا ندري ماذا نفعل".

وقال "م.ك.م" بدال تمويني، إنهم يعانون من نقص السلع التموينية الموردة، مشيرا إلى أنه منذ شهرين ولا يتم توريد سوى ربع الحصة المقررة لكل تاجر بما يعادل طنا خلال الشهر على الرغم من أنهم كانوا يستلمون 20 طنا شهريا، على حد تعبيره.

وأضاف: "هناك عجز شديد في السكر والزيت، وغدا منتصف الشهر ولم نصرف سوى أقل من 10%، على الرغم من أننا في مثل هذا الموعد كانت تصل النسبة من الحصة الموردة أكثر من 60%".

وتابع: "البدالون يذهبون إلى الشركة المصرية لتجارة الجملة المختصة بتوفير السلع التموينية لتسلم حصصهم ون أن يحصلوا على شيء".

 

 

 

المصدر : الوطن