معارض سوري يروي قصته مع طفل ولد بالسجن
معارض سوري يروي قصته مع طفل ولد بالسجن

روى الكاتب والمعارض السوري ميشيل كيلو، قصة طفل ولد داخل سجن فرع 248 في دمشق عقب اعتقال والدته من قبل ميليشيات الرئيس بشار الأسد كرهينة عن والده الذي هرب إلى لبنان، مشيرًا إلى أنها أغرب قصة طفل يمكن ترد على مسامع العالم وتؤكد الظلم الذي يواجهه السوريون.

وقال "كيلو"، إنه تعرف على أحد السجان في فرع التحقيق العسكري وقام بمصادقته بشكل كبير وروى له عدد من القصص وتهريب بعض المواد الغذائية، ليضيف: بعد فترة جاء في منتصف ليل أحد الأيام وتسللا سويا إلى زنزانة تقبع بها سيدة تبلغ من العمر قرابة 27 عامًا ولديها قصة مريرة حيث حملت وولدت بابنها داخل السجن.

وبّين "كيلو"، أن السجان طلب منه حكي قصة إلى الطفل الذي يبلغ من العمر قرابة 5 سنوات وتسليته، فقال: "حينما بدأت قلت له كان فيه عصفور، فرد علي: شو العصفور، فقلت له يطير من شجرة إلى أخرى، فقال لي: شو الشجرة، ومن هنا شعرت بالورطة لأنه ولد بالسجن ولا يعرف شيء مثل الأطفال، فقررت له ترديد بعض الأغاني عليه، لكنه لم يفهم أيضاً".

وتابع: طلبت من السجان الخروج سريعًا لأن الطفل لا يعرف شيئًا على الإطلاق ودموعي تملأ عيوني..

 

 

 

 

 

المصدر : المصريون