لأول مرة.. مصر تتخلص من النفايات الخطرة خارج البلاد
لأول مرة.. مصر تتخلص من النفايات الخطرة خارج البلاد

أعلنت الدكتورة الهام رفعت عبدالعزيز مدير عام التنمية البيئية بوزارة البيئة واستشارى مواد ومخلفات خطرة أن الوزارة نجحت فى التخلص اﻵمن من 175 طنا من الزيوت الملوثة بمواد ثنائى فينيل متعدد الكلور "pcbs" بالمحولات الكهربائية،وذلك لاول مرة فى مصر.

وأوضحت أن هذا الإجراء يأتي فى إطارتحقيق الالتزامات الدولية الخاصة باتفاقية استوكهولم وهو التخلص الآمن من الملوثات العضوية الثابتة.

وفي تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم (السبت) ، استعرضت الدكتورة إلهام خطوات التخلص من تلك الملوثات ، فقالت إنه تم تقديم مقترح مشروع وتم الموافقة عليه وهو "الادارة المتكاملة لمواد ثنائى فينيل متعدد الكلور "pcbs" بالتعاون مع برنامج حماية البحر المتوسط "medpol" والأمم المتحدة.

وأشارت إلى أن تلك المواد مواد مصنعة بالخارج وكانت تضاف الى المحولات الكهربائية لتحسين الأداء ولتحمل درجات الحرارة العالية وهى من أشد الملوثات سمية ومسرطنة.موضحة أن المرحلة الأولى للمشروع كانت جرد وحصر المعدات الكهربائية "المحولات والمكثفات الكهربائية" واتضح أن أعلى تركيزات لهذه المواد بالمنشآت الصناعية وبالمحولات الكهربائية أما بالنسبة لمحطات انتاج ونقل وتوزيع الكهرباء فهى تركيزات متوسطة.

وأضافت رفعت إنه تم تجميع كمية 175 طنا من المحولات الكهربائية والزيوت الملوثة بمواد "pcbs" عن طريق شركة فرنسية متخصصة فى هذا المجال وهى من أهم الشركات على مستوى العالم "شركة ابروكيم" وبالتعاون مع شركة مصرية متخصصة ومعتمدة من وزارة البيئة فى مجال نقل النفايات الخطرة شركة "ايكوكنسرف".

واشارت الى انه تم اعداد كل الاوراق المطلوبة لنقل شحنة النفايات الخطرة خارج البلاد ، وتم الموافقة عليها من مصر والبلاد التى ستمر عليها الشحنة والتدريب من خلال العمل على كل الاجراءات المطلوبة حسب اتفاقية بازل المسئولة عن نقل النفايات الخطرة عبر الحدود.

واوضحت رفعت انه تم تشكيل لجان تسيير من كل الوزارات مثل الداخلية والصحة والدفاع والجهات ذات الصلة مثل هيئة الخدمات الحكومية والجمارك والشركات الصناعية التى سيتم منها التجميع والادارات المعنية بالوزارة وتم عقد اجتماعات وعرض ومناقشة خطة العمل والطوارىء ودور كل وزارة وتم الابلاغ بمسارات الشحنتين للوصول الى ميناء الاسكندرية لنقلها خارج البلاد وتم وصول الخبراء المتخصصين من الشركة الفرنسية ومعهم كل الاجهزة والادوات والبراميل والحاويات المصنعة بمعايير قياسية من الاتحاد الاوروبى وكذلك مهمات الوقاية للمحافظة على العاملين فى عمليات التجميع والنقل.

واختتمت رفعت تصريحها بانه تم التجميع من 5 مواقع منها موقعان بالقاهرة وهما شركة الحديد والصلب والجهاز التنفيذى للمشروعات المعدنية وثلاثة مواقع بالاسكندرية وهي شركة النحاس المصرية وشركة راكتا للورق وشركة السيوف للنسيج وتم تجميع أول شحنة وهى عبارة عن 7 حاويات من شركة الحديد والصلب والشحنة الثانية وهى من باقى المواقع وعبارة عن 5 حاويات.

المصدر : دوت مصر