دفاع نقيب الصحفيين: "سلم النقابة" أساس الخلاف بين وزارة الداخلية و قلاش
دفاع نقيب الصحفيين: "سلم النقابة" أساس الخلاف بين وزارة الداخلية و قلاش

كتب - محمود السعيد:

أكد المحامي أحمد البرعي، خلال دفاعه عن نقيب الصحفيين بقضية "إيواء مطلوبين أمنياً"، إنه ليست هناك جريمة ولكن تصفية حسابات من قبل وزارة الداخلية.

وأضاف البرعي، أن نقابة الصحفيين أصبحت مأوى للاحتجاجات الشعبية عقب ثورة ٢٥ يناير، وليست من سلطة نقيب الصحفيين منع الاعتصام داخلها.

واستند وزير التضامن الاجتماعي السابق إلى ما قرره الشهود بأن منع الاعتصام ليست من سلطة النقيب، مشيرا إلى الخلافات القديمة بين النقابة ووزارة الداخلية بفعل "سلم النقابة" ومحاولتهم القبض على خالد البلشي، عضو المجلس.

جاء ذلك خلال نظر محكمة جنح مستأنف قصر النيل، الاستئناف المقدم من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم وخالد البلشي، عضوي المجلس.

وكانت محكمة جنح قصر النيل قضت في ١٩ نوفمبر الماضي، بمعاقبة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم وخالد البلشي، عضوي المجلس بالحبس عامين وكفالة 10 آلاف جنيه، لاتهامهم بإيواء "مطلوبين أمنيًا" داخل مبنى النقابة.

المصدر : مصراوى